الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021
No Image Info

مهند ..ورقة العراق الرابحة

يعوّل المدير الفني لمنتخب العراق، السلوفيني سريتشكو كاتانيتش على حيوية لاعبيه الشباب في تحقيق الفوز الثالث اليوم أمام المنتخب الإيراني.

وسيدفع كاتانيتش بالمهاجم الشاب مهند علي (18 عاماً) لتحقيق هدفه من المباراة، خصوصاً أن مهند أثبت أن الأداء القوي في البطولات الكبيرة مثل كأس آسيا لا يرتبط بقدر الخبرة التي يستحوذ عليها اللاعب، وإنما قد يرتبط أيضاً بالموهبة والحماسة والقدرة على الانخراط مع عناصر الخبرة والشباب بالفريق.

وهزّ مهند الشباك في كل من مباراتي الفريق أمام فيتنام واليمن، ليقود أسود الرافدين إلى الفوز في المباراتين ومزاحمة المنتخب الإيراني على صدارة المجموعة.

وقال السلوفيني سريتشكو كاتانيتش، المدير الفني للمنتخب العراقي، بعد هدف مهند علي الذي كسر حاجز الصمت في مباراة الفريق أمام اليمن يوم السبت الماضي: «قدم مهند مباراة قوية، أظهر شخصية رائعة على أرض الملعب». وأثارت هذه الشخصية بعض الجدل حول اللاعب، حيث ذكرت بعض التقارير أنه من الضروري أن تكون السن الحقيقية للاعب أكبر من هذا بثلاث سنوات. ولكن، بغض النظر عن السن الحقيقية للاعب، اقتنص مهند علي مهاجم فريق الشرطة العراقي فرصة السطوع في بطولة كأس آسيا بالإمارات.

وفي ظل السخونة المتوقعة من مباراة اليوم نظراً للمنافسة الشرسة والتاريخية بين الفريقين، يتعين على المدربين كاتانيتش، والبرتغالي كارلوس كيروش المدير الفني للمنتخب الإيراني التعامل بحذر مع المباراة التي تجمع بين بطلين سابقين لكأس آسيا.

وأشار كاتانيتش إلى أنه لا يبالي بتصدر المجموعة أو إنهاء الدور الأول في المركز الثاني بالمجموعة، كما أنه لا يفكر كثيراً في هوية المنافس الذي سيلتقيه في الدور الثاني.
#بلا_حدود