الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021
No Image Info

للكبار فقط

انتصف المشوار وخرج من خرج والبقاء كان للأقوى والأجدر، هكذا يمكن أن نلخص مرحلة دور المجموعات التي وضعت النقاط على الحروف دون أن تترك مجالاً للمفاجأة أو لأي مفارقة، بعد أن ضمنت سبعة منتخبات عربية مقاعدها في دور الـ16 مقابل تسعة منتخبات تمثل شرق وغرب ووسط القارة.

جميع تلك المنتخبات أعدت العدة لساعة الحقيقة مع بدء الدور الإقصائي للبطولة التي دخلت مرحلة الجد، بعد أيام طويلة عشناها بعيداً عن الإثارة التي كانت غائبة إلا في حالات استثنائية تكاد لا تذكر.

وكان للحضور والدعم الجماهيري، وبالتحديد من جانب الجاليات العربية، كبير الأثر في الإثارة التي شهدتها المدرجات بصورة أكبر مما كان يحدث في المستطيل الأخضر.

محصلة الدور التمهيدي كشفت ملامح المرحلة القادمة ومعها أصبح الأبيض على موعد مع مواجهة قرغيزستان، إذ يسجل الحضور الأول له إلى جانب الكبار.

حسابياً تبدو مهمة الأبيض سهلة على الورق، ولكن واقعياً الأمور هي عكس ذلك أمام فريق ليس لديه ما يخسره وسيقاتل كي يدخل التاريخ من أوسع أبوابه بتحقيق نتيجة إيجابية تقوده إلى دور الثمانية، وإذا كتب له تحقيق ذلك على حساب منتخب البلد المستضيف وصاحب الأرض والجمهور، فإن ذلك يمثل إنجازاً تاريخياً لمنتخب جاء يبحث عن موقع له على خارطة القارة، هكذا يفكرون ويخططون، ولكن نحن نملك القرار الأخير.

كلمة أخيرة

انتهى دور المجموعات وودعنا مبارياتها الباهتة على أمل أن نشاهد كرة قدم حقيقية في مرحلة الكبار.

[email protected]
#بلا_حدود