الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021

سلطان راشد متسلماً الشهادة التقديرية من ممثل الاتحاد الآسيوي. (الرؤية)

سلطان راشد متسلماً الشهادة التقديرية من ممثل الاتحاد الآسيوي. (الرؤية)

سلطان راشد يتسلم شهادة التميز لمباريات استاد خليفة بن زايد

ودع استاد خليفة بن زايد أمس الأول بطولة أمم آسيا الإمارات 2019 بمواجهة أستراليا وأوزبكستان، ضمن الدور ثمن النهائي، إثر استضافته ست مباريات من أصل 14 مواجهة في مدينة العين على استادي خليفة بن زايد وهزاع بن زايد.

وحرصت مجموعة العين على الاحتفال بنهاية استضافة مباريات البطولة في استاد خليفة بن زايد بتكريم مسؤولي الاتحاد الآسيوي والمتطوعين والجهات التنظيمية العاملة في الحدث الرياضي المهم الذي تستضيفه الدولة حالياً، وذلك من خلال احتفالية خاصة.

وأهدى سلطان راشد، مدير مجموعة استاد خليفة بن زايد، درع مجموعة العين التي حملت شعار بطولة أمم آسيا الإمارات 2019 إلى المكرمين، كما أهداهم زي نادي العين حيث وضع على كل قميص اسم الشخص المكرم، بالإضافة إلى شعار الحدث الرياضي القاري المهم.

وقدم باريت، المنسق العام في الاتحاد الآسيوي، شهادة التميز إلى فريق عمل استاد خليفة بن زايد على الجهود المخلصة والعمل المشرّف الذي أسهم في بلوغ أعلى مؤشرات النجاح التنظيمي خلال استضافة المباريات.

يذكر أن أول مباراة في البطولة استضافها استاد خليفة بن زايد جمعت بين الصين وقيرغيزستان ضمن الجولة الأولى من مرحلة المجموعات وانتهت بفوز الصين 2ـ1، أما المواجهة الثانية فجمعت بين المنتخبين السوري والأردني وانتهت بفوز الأخير 2ـ0، وكانت المواجهة الثالثة بين كوريا الشمالية وقطر وكسبتها الأخيرة 6ـ0، في حين شهدت المباراة الرابعة فوز أستراليا على سوريا 3ـ2، وحضر الفوز أيضاً في المواجهة الخامسة لمصلحة اليابان على أوزبكستان 2ـ1، بينما شهد المشهد الختامي تأهل أستراليا إلى الدور ربع النهائي بفوزها على أوزبكستان 4ـ2 بركلات الجزاء الترجيحية بعدما خيّم التعادل على الوقتين الأصلي والإضافي للمواجهة المثيرة.

وأعرب سلطان راشد عن تقديره لجميع اللجان العاملة في مجموعة العين، برئاسة حمد بن نخيرات العامري، عضو اللجنة العليا المنظمة لبطولة أمم آسيا الإمارات 2019، بعدما أشارت التقارير الرسمية من مسؤولي الاتحاد الآسيوي إلى الواقع الإيجابي للبطولة بلا أخطاء أو عيوب، الأمر الذي يعزز مسؤولية الجميع للاستمرار في مواكبة علامات التميز.

وأردف «يجب أن نتابع مسيرة العطاء على نهج القيادة الرشيدة ونقدر عالياً الجهود الكبيرة التي بذلت من الجميع ونعتز كثيراً بالنجاحات اللافتة التي ارتبطت بالنسخة الحالية للبطولة في عام التسامح الذي يجسد رؤية أصحاب السمو الشيوخ لكل ما يمثل التطور الوطني ويعكس الصورة المشرّفة عن الحضارة الإماراتية».
#بلا_حدود