الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021
عزالدين الكلاوي

عزالدين الكلاوي

تأهل درامي

كما كان متوقعاً، كان الأبيض الإماراتي أول المنتخبات العربية المتأهلة لدور الثمانية بالمونديال الآسيوي، ولكن فوزه جاء عبر ماراثون شاق ليتجاوز منتخباً كان في المتناول، غير أن تأخر الفوز إلى الوقت الإضافي مصحوباً بمعاناة درامية جاء لأسباب عدة أهمها التفريط الغريب في إضاعة الفرص السهلة والانفرادات من الهداف علي مبخوت.

أضف إلى ذلك أخطاء المدرب الإيطالي زاكيروني، كالعادة في التكتيك والتشكيل، فقد أصر على اللعب بثلاثة محاور مدافعين في خط الوسط، وعندما فكر في إشراك النجم إسماعيل مطر تسبب في ازدواجية بمشاركة خلفان مبارك إلى جواره، ليكون ذلك على حساب قص الجناحين إسماعيل الحمادي وسيف راشد، ولم يفلح الزج بسبعة مدافعين في تقليل الخطورة على المرمى، فقد سجل المنافس القيرغيزي هدفين، وتصدى القائم والعارضة لهدفين منهم.

ويضاف لذلك افتقاد الأبيض خلال فترة إعداده خبرة مواجهة المنتخبات الآسيوية، سواء القوى الكبرى أو المنتخبات الصاعدة كفيتنام وقيرغيزستان والفلبين وغيرها، وذلك بسبب عناد زاكيروني.

نرجو أن يتدارك المدرب أخطاءه أمام أستراليا في دور الثمانية، والتي ستكون أكثر تعقيداً رغم تراجع مستوى الأستراليين عن البطولة الماضية التي تغلبوا فيها على الأبيض بالدور قبل النهائي، وقد تجاوزوا منتخب أوزبكستان بصعوبة عبر ركلات الترجيح.

وفقدت البطولة منتخباً عربياً كبيراً بخسارة الأخضر السعودي بهدف وحيد أمام اليابان المرتعدة التي خطفت الهدف ودافعت طوال وقت المباراة بفريقها كاملاً، ورغم استحواذ وسيطرة الأخضر، فقد فشل في اختراق الحصون اليابانية ورحل مبكراً.
#بلا_حدود