الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021

الآباء: الجوجيتسو غيّرت سلوك أبنائنا للأفضل

شهدت مدرجات النسخة الخامسة من بطولة التحدي للجوجيتسو، المخصصة للاعبين الأشبال والصغار والناشئين تحت سن 18 عاماً، التي اختتمت أمس الأول في صالة مبادلة أرينا بمدينة زايد الرياضية، حضوراً كبيراً من الأهالي الذين حرصوا على دعم أبنائهم.

وأجمع الأهالي على أن ممارسة رياضة الجوجيتسو انعكست إيجاباً على أسلوب حياة وشخصيات أبنائهم وبناتهم.

ويحرص الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية محمد إبراهيم الحمادي على حضور بطولات الجوجيتسو، التي يشارك فيها أبناؤه لدعمهم وتشجيعهم في المدرجات، مشيداً بدور رياضة الجوجيستو في تغيير شخصية أبنائه للأفضل.


وقال: «اللعبة غيّرت من سلوك أبنائي إيجاباً، وزرعت داخلهم الثقة بالنفس والقوة والأخلاق النبيلة، وعززت داخلهم الاحترام والتسامح والنظام، وجعلتهم اجتماعيين أكثر، وكلها صفات يطمح أي أب وأم لزرعها داخل أبنائهم».

من جانبه، أكد مشعل الجلاف والد اللاعب الإماراتي ثاني مشعل الجلاف أنه يعشق لعبة الجوجيتسو ويؤمن بمبادئها وانعكاساتها الإيجابية على شخصية اللاعبين.

ويتمنى الجلاف وصول أبنائه إلى العالمية وأن يحققوا انتصارات على الصعيد الدولي ليكونوا من الأسماء اللامعة في منتخب الإمارات للجوجيتسو مستقبلاً.

من جهتها، أعربت والدة اللاعبة العنود العامري عن فخرها بابنتها وبالتغير الذي حصل في شخصيتها منذ ممارسة رياضة الجوجيتسو في المدرسة، متمنية من كل الأهالي دعم أبنائهم لممارسة هذه الرياضة من أجل صحتهم وتقوية شخصيتهم، وقالت «في كل بطولة تتعلم ابنتي شيئاً جديداً وتكسب المزيد من الخبرات، وأتمنى رؤيتها في صفوف المنتخب الوطني».
#بلا_حدود