الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021
No Image Info

الفكرة المفقودة

في المسابقات المحلية لكرة القدم، ما زالت العلاقة بين الجماهير والمدرجات ضعيفة إلا في حالات محدودة، وهذا الأمر ليس جديداً، إذ تم تناوله في أكثر من مناسبة، لكن الاستجابة لمعالجة الخلل كانت وما زالت دون المستوى المطلوب.

لم تتحرك الأندية بصورة فعّالة لبناء جسور مع محيطها، فضلاً عن عدم وجود خطط تساعد على ربط المؤسسة بجمهورها.

يتبنى الإعلام الرياضي المرئي والمسموع والمقروء ووسائل التواصل الاجتماعي إذاعة أخبار المباريات ونقل تصريحات المدربين واللاعبين، وهذا العمل يهدف إلى إعلام عامة الناس بنشاط كرة القدم، لكنه لا يوسّع علاقة النادي بجمهوره.


مطلوب من إدارات الأندية خلق مبادرات ووضع خطط طويلة الأمد لتكوين قاعدة جماهيرية مستقبلية من خلال التركيز على الأجيال الجديدة، لأن نشر ثقافة اللعبة الشعبية وبناء علاقة مع الصغار في الوقت الحالي يثمر مدرجات ممتلئة في المستقبل.

على سبيل المثال، وفي نظرة سريعة للأسواق ومراكز التسوق والحدائق العامة، لا يجد المتابع شيئاً متحركاً يمثل أي فريق، مثل استخدام شخصية مُحببّة على شكل تعويذة تحمل شعاراً ما وتحاور الأطفال بطريقة تسعدهم وتحبب المؤسسة الرياضية إليهم.

هذه الفكرة ليست جديدة، بل تُنّفذ في عدد من دول العالم، ومنها أندية السلة الأمريكية.

يستطيع كل نادٍ ابتكار فكرته الخاصة لزيادة جماهيريته، فلعبة كرة القدم ليست نتيجة فحسب، بل ثقافة تُنمّي الروح الرياضية وتزيد الترابط بين الناس[email protected]
#بلا_حدود