الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021
No Image Info

حديث بوجسيم

عندما يتحدث شخص بحجم ومكانة وخبرة الحكم المونديالي علي بوجسيم ويشرح واقع كرة الإمارات والمنتخبات الوطنية وجهاز التحكيم في هذه الفترة، فلا بد من كل من يعنيه الأمر أن يتوقف أمام تلك الكلمات وأخذها على محمل الجد، لأن ما أشار إليه بوجسيم ليس سوى جزء يسير من المعاناة، التي تحاصر اللعبة الشعبية الأولى في الدولة.

ولأن المسألة ليست اتهامات عاطفية توجه جزافاً نتيجة نكسة آسيا الأخيرة، بل هي وقائع مثبتة بالأرقام تؤكد وتشرح أين كنا وإلى أين وصلنا مع المجلس الحالي لاتحاد الكرة، الذي يواصل قيادة دفة كرة الإمارات للوراء منذ توليه المسؤولية.

وحتى لا يحاول البعض شخصنة الأمور كما درجت العادة أمام كل من يحاول أن يدلو بدلوه في شأن كرة الإمارات، فعلي بوجسيم الذي عرفت عنه جرأته في الطرح وتصديه لشؤون كرة الإمارات بالكثير من الغيرة والشجاعة، التي يفتقدها الكثير من الأشخاص المسؤولين والنافذين في الرياضة في الدولة.


وما تحدث به بوجسيم كنا نتمنى أن يأتي من المعنيين وأصحاب القرار، الذين لا يزالون يقفون في طابور المتفرجين بانتظار أن يأتي الفرج، وكأن ما حدث في السنوات الثلاثة الماضية لكرة الإمارات من تحطيم نال جميع مقدرات اللعبة مسألة طبيعية، بوجسيم قال ما عنده فماذا عن من يعنيهم الأمر.

كلمة أخيرة

كلمات بوجسيم كشفت عن حجم المعاناة، فهل هناك من يملك مفاتيح خلاص كرة الإمارات من معاناتها؟
#بلا_حدود