الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021
No Image Info

3 ملاحظات مهمة من الجولة الـ20 لليغا

بعد مرور 20 جولة من الدوري الإسباني، يبدو أن سباق اللقب سينحصر بين برشلونة وريال مدريد. فيما يلي 3 نقاط نقاش رئيسة بعد الجولة الـ20 لليغا.

مستوى تصاعدي لريال مدريد

استضاف ريال مدريد إشبيلية صاحب المركز الرابع, مع 4 غيابات بارزة في صفوف الفريق، بمن في ذلك القائد سيرجيو راموس, وغاريث بيل, لكن المثير للدهشة أن هذه الغيابات بالكاد يمكن ملاحظتها.

استفاد ريال مدريد من وقوف تقنية الفار إلى جانبه، إلا أن فريق زين الدين زيدان أظهر أن لديهم روح القتال للتغلب على الشدائد, وإيجاد طريقة جديدة للفوز كل مرة. ضد النادي الأندلسي كان البطل هو لاعب خط الوسط كاسيميرو.

وأدى هذا الفوز إلى تصدر ريال مدريد لليغا بشكل مؤقت على حساب برشلونة, إلا أن النادي الكتالوني عاد لصدارته بعد الفوز على غرناطة في بداية رائعة للمدرب الجديد كيكي سيتين.

أسلوب سيتين القائم على الحيازة كان مختلفاً بشكل ملحوظ عن أسلوب المدرب السابق إرنستو فالفيردي، إلا أنه لا اختلاف في طريقة الفوز, حيث كان ليونيل ميسي صاحب الهدف الوحيد في اللقاء.

مباراة أظهرت أن برشلونة يعتمد بشكل متزايد على الأرجنتيني في سباق الليغا، في حين أظهر ريال مدريد أنه يملك حلولاً متنوعة, وفي وضع أفضل للتنافس على اللقب.

مايوركا وإسبانيول يواصلان الهروب من مناطق الهبوط

في الطرف الآخر من جدول ترتيب الدوري الإسباني، تتصاعد معركة تجنب الهبوط. واتخذ مايوركا خطوة كبيرة في الاتجاه الصحيح بعد أن تغلب على فالنسا (4 - 1) يوم الأحد.

أدى الفوز الأول لمايوركا في الدوري الأسباني منذ نوفمبر إلى الخروج من منطقة الهبوط برصيد 18 نقطة في المركز الـ17، بفارق نقطتين عن سيلتا فيغو صاحب المركز الـ18.

وحصد نادي إسبانيول في الجزء السفلي أيضاً 3 نقاط مهمة بفوزه (2-1) على فياريال, وهو الفوز الأول منذ أكتوبر الماضي, ليتعادل في رصيد النقاط مع ليغانيس في أسفل جدول الترتيب بـ14 نقطة لكل منهما.

ماذا يحدث لأتلتيكو مدريد؟

تعرض أتلتيكو مدريد لخسارته الثالثة هذا الموسم حين سقط ضد مضيفه إيبار (2-0), إلا أن الفريق استفاد من سقوط مطارده إشبيلية ضد ريال مدريد ليستمر في المركز الثالث في الليغا بفارق الأهداف عن النادي الأندلسي الرابع.

وظهرت عدد من النقاط السلبية في أتلتيكو مدريد هذا الموسم, حيث تنكر دييغو سيميوني في أكثر من لقاء لخطة لعبه المفضلة 4-4-2, واعتمد على لاعبين في غير مراكزهم كما حدث ضد إيبار بتوظيف ساؤول كظهير أيسر.

ويعتبر الافتقار إلى الأهداف مشكلة حقيقية للروخي بلانكوس، حيث سجل الفريق 22 هدفاً فقط في 20 مباراة في الدوري الإسباني.

كما أظهرت مواجهة إيبار تزايد المخاوف بشأن مستوى جواو فيليكس الذي كلف النادي الصيف الماضي 120 مليون يورو, حين قرر سيميوني إخراجه في الدقائق العشر الأخيرة وإدخال خريج الأكاديمية سيرجيو كاميلو.

#بلا_حدود