الخميس - 04 يونيو 2020
الخميس - 04 يونيو 2020
سيرجينو ديست.
سيرجينو ديست.

5 أشياء يجب معرفتها عن سيرجينو ديست «داني ألفيس الجديد»

أفادت تقارير صحفية مختلفة مؤخراً، أن برشلونة مهتم جداً بالتعاقد مع موهبة أياكس سيرجينو ديست لتعويض رحيل نيلسون سيميدو المحتمل في الصيف المقبل.

وعانى برشلونة في مركز الظهير الأيمن منذ رحيل أسطورته داني ألفيس، ويهدف بشكل خاص للتوقيع مع موهبة أياكس سيرجينو ديست (19 عاماً)، بسبب الصفات المشتركة بين اللاعبين، ما يعد بمستقبل مبهر للدولي الأمريكي الشاب.

فهل يمكن أن يكون ديست هو الحل لمشكلة مركز الظهير الأيمن في برشلونة في المواسم الأخيرة؟ في هذه المساحة إليك 5 أشياء يجب معرفتها عن أحدث نجم مرتبط بالانتقال إلى «كامب نو».

1. جنسيته

وُلد صاحب الـ(19 عاماً) وترعرع في هولندا، من أم هولندية، وأب أمريكي سورينامي. ولم يقم سيرجينو ديست بزيارة الولايات المتحدة الأمريكية حتى عام 2014.

وعلى الرغم من اللعب في أكاديمية أياكس المرموقة، إلا أن ديست لم يلعب أبداً في منتخبات الفئات السنية لمنتخب هولندا، حيث فضل اللعب للولايات المتحدة الأمريكية، بعدما تم استدعاؤه لتمثيل منتخب تحت 20 عاماً.

2. مركزه

بدأ ديست مسيرته كجناح ثم تحول بعد ذلك إلى ظهير أيمن. ويتميز بسرعته وجرأته الهجومية، وأسلوب لعبه الشبيه جداً بداني ألفيس، حيث يمتلك حساً هجومياً مثالياً، إلى جانب قدرته على تغطية نصفي الملعب بسرعة وفعالية كبيرة.

المؤهلات التي أظهرها اللاعب في مثل هذا العمر الصغير جعلته يحظى باهتمام قوي من أندية أوروبية كبيرة، ويتوقع له مستقبل مبهر.

3. خبرة وتجربة جيدة بالنظر إلى سنه

يعد ديست واحداً من المواهب الأمريكية الواعدة على خطى لاعبين أمثال كريستيان بوليسيتش، وتايلر آدمز، وجيوفاني رينا، وزاك ستيفن، وجميعهم أثبتوا جدارتهم في أفضل بطولات الدوريات الأوروبية.

في العام الماضي، لعب دوراً رئيسياً في فوز منتخب أمريكا ببطولة كونكاف لأقل من 20 عاماً، حيث هزموا المكسيك في المباراة النهائية، كما قدَّموا بعض العروض المثيرة للإعجاب في كأس العالم تحت 20 سنة، على الرغم من الخروج من ربع النهائي.

بعد ذلك سجل ظهوره الأول مع منتخب أمريكا الأول في سبتمبر 2019. مع وجود ديست، من المحتمل أن تتمكن الولايات المتحدة الأمريكية أخيراً من بناء فريق تنافسي للبطولات العالمية.

4. تأثير فور

بعد موسم مثير للإعجاب مع فريق أياكس الثاني، ارتقى ديست سريعاً إلى الفريق الأول، وكان هذا موسمه الأول تحت قيادة المدرب إريك تين هاج، ولعب دوراً حيوياً في تصدر أياكس للدوري الهولندي قبل إلغائه بسبب فيروس كورونا.

لعب ديست 36 مباراة في جميع المسابقات، وسجل هدفين وصنع 6 أهداف، وهي أرقام مثيرة للإعجاب بالنظر إلى أن هذا كان موسمه الأول مع أياكس.

مستواه الرائع جعله يحصل على جائزة أفضل موهبة في أياكس في عام 2020. الفائزون السابقون هم كريستيان إريكسن، ماتيس دي ليخت، توبي ألدرفيريلد، ويان فيرتونغين، وجميعهم حققوا نجاحاً مبهراً في مسيرتهم حتى الآن.

5. طموح كبير وسلوك مثالي

منذ ظهوره تمت مقارنته بمدافعين شباب آخرين كترينت ألكسندر أرنولد، وريس جيمس، وأشرف حكيمي. وتحدث العديد من زملائه والمدربين عن سلوكه الهادئ خارج الملعب ورغبته في مواصلة التحسن.

وقال ديست ذات مرة في مقابلة صحيفة: «أريد أن أكون لاعباً متكاملاً، وأريد أن أكون جيداً في كل الجوانب».

#بلا_حدود