الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

أوزبكستان تشجع الحكم في مونديال 2018

لم تتأهل أوزبكستان إلى كأس العالم في كرة القدم منذ سقوط الاتحاد السوفياتي عام 1990، إلا أن أنظار مشجعيها ستكون شاخصة نحو مونديال روسيا 2018 لأنها ستتمثل بحكمها الشهير رافشان إيرماتوف، حامل الرقم القياسي في عدد المباريات التي قادها في النهائيات. يشكل إيرماتوف نوعاً من التناقض في عالم كرة القدم، فهو يحظى بمكانة البطل في أوزبكستان، البلد المنغلق في آسيا الوسطى والذي يبلغ عدد سكانه حوالي 30 مليون نسمة، لكن بدون أي نتائج تذكر في عالم اللعبة. ابن الـ 40 عاماً الذي اعتاد على قيادة المباريات المتواضعة في الدوري الأوزبكستاني، يحمل الرقم القياسي بعدد المباريات التي قادها في نهائيات كأس العالم: تسع للرجل الذي يعتبر بين أفضل من ارتدى شعار الـ «فيفا». ومن دون مفاجأة، وقع الخيار مجدداً على إيرماتوف ليكون بين حكام مونديال روسيا، ودون أي مفاجأة أيضاً، لن تكون أوزبكستان من المنتخبات الـ 32 المشاركة في البطولة. وأكد إيرماتوف «شعبنا يحب كرة القدم، ورئيسنا الجديد جعل من تطوير كرة القدم أولوية، أنا واثق بأننا سنرى أوزبكستان قريباً في كأس العالم، ربما في مونديال 2022». لن تكون مفاجأة رؤية إيرماتوف، الذي كان أصغر حكم في أول مشاركة له في النهائيات خلال مونديال جنوب أفريقيا 2010، في مونديال 2022، في حال حافظ على المستوى الذي أخرجه من آسيا إلى العالمية قبل ثمانية أعوام حين عادل الرقم القياسي لأكبر عدد مباريات في نسخة واحدة من كأس العالم (5).
#بلا_حدود