الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021

محمد بن مكتوم يطالب بتوسيع قاعدة المشاركة في النسخة التاسعة

أعرب الشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، مؤسس بطولة المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم، عن سعادته بالنجاحات التي حققتها النسخة الثامنة من البطولة، مؤكداً أن «الحدث يسير في الاتجاه الصحيح الذي بدأناه منذ سبع سنوات ووصلنا فيه إلى النسخة الثامنة». وأضاف «شارك في البطولة 19 فريقاً من اللاعبين المواطنين الهواة أو المحترفين، ليتحقق الهدف الرئيس من البطولة وهو جمع شباب الوطن تحت مظلة البطولة، تنفيذاً لتوجيهات القيادة الحكيمة، والتي تضع الشباب في أولى الاهتمامات». ووجّه مؤسس البطولة التي اختتمت نسختها الثامنة مساء الثلاثاء الشكر إلى اللواء محمد سعيد المري رئيس اللجنة المنظمة للبطولة وجميع الأعضاء في جميع اللجان على ما قدموه من جهد من أجل إنجاح هذه الفعالية المميزة. وطالب الشيخ محمد بن مكتوم اللجان العاملة في البطولة بالوقوف على عوامل النجاح، والبدء منذ الآن للإعداد للنسخة التاسعة، من خلال توسعة قاعدة المشاركة ودراسة جميع الخيارات المتاحة بحيث يتم الاعتماد بصورة فنية على فرق تضم ضمن قوائمها بنسب مدروسة تجمع بين اللاعبين المحترفين والمواهب الشابة، بجانب ضم اللاعبين من أبناء المواطنات والمقيمين على أرض الدولة، بهدف الاستفادة من القرار التاريخي لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بالسماح لانخراط أبناء المواطنات والمقيمين في جميع الفعاليات الرياضية التي من سبيلها الارتقاء بالرياضة في جميع مناحيها. كما وجّه التهنئة إلى فريق «شرطة دبي» الذي نجح في الاحتفاظ بلقبه لعام جديد بطلاً للنسخة الثامنة، وإلى جميع الفرق التي شاركت في البطولة. وأفاد الشيخ محمد بن مكتوم بأن النجاحات والمكتسبات التي حققتها البطولة على مدى تاريخها منذ انطلاقتها عام 2011 شكلت عنصر جذب لعدد من نجوم هذه الرياضة، خصوصاً أن النسخة الثامنة جاءت الأكبر مشاركة بتاريخ البطولة على صعيد الفرق التي زخرت قوائمها بلاعبي أندية المحترفين على مستوى الدولة، بجانب نجوم دوليين سابقين قدموا الكثير للمنتخبات الوطنية، ما شجع أيضاً جيل المستقبل من الشباب على المشاركة فيها. واوضح أن «الجميع يعتبر البطولة فرصة جوهرية لإبراز مهاراتهم وتقديم خبراتهم، ما انعكس على المستوى الفني العام لهذه البطولة، كما أن المشاركة في البطولة تعتبر محطة مهمة جداً لعدد كبير من اللاعبين المشاركين بالبطولة والمنتسبين للأندية، لكونها تسبق المعسكرات الصيفية للأندية والتجهيز للموسم الجديد، وهو ما يمنح اللاعبين الاستمرارية بساحات اللعبة والمحافظة على معدلات اللياقة البدنية، والتجهيز بشكل عام لانطلاقة الموسم المقبل». 45 مباراة ارتفعت محصلة أهداف النسخة الثامنة من البطولة، بعد ختام منافساتها وتتويج فريق شرطة دبي باللقب للعام الثاني على التوالي، إلى 141 هدفاً في جميع مبارياتها بما فيا الأدوار النهائية بإجمالي 45 مباراة على مدى مشوار البطولة منذ بدايتها حتى نهايتها. وبعدما شهد الدور الأول تسجيل 122 هدفاً في 34 مباراة بمعدل تهديفي 3.5 هدف في المباراة الواحدة، حدث تحول واضح في معدل التهديف بالدور الثاني خلال مراحل الدور ربع النهائي ونصف النهائي والنهائي بما فيه مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، ومباراة تحديد البطل، حيث سجلت 19 هدفاً فقط في ثماني مباريات بمتوسط 2.3 هدف في المباراة الوحدة، ليكون الإجمالي 141 هدفاً في 45 مباراة، علماً أن ست مباريات في هذه المرحلة الأخيرة انتهت بالتعادل، ما استوجب اللجوء إلى ركلات الترجيح من نقطة الجزاء لتحديد الفائز، وهو ما يعكس الندية الكبيرة وارتفاع مستوى المنافسة في ظل عدم قدرة معظم الفرق على حسم نتيجة المباراة في زمنها الأصلي.
#بلا_حدود