الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

رئيس لجنة الحكام: اعتماد «الفار» في كأس الخليج العربي مرهون بجهوزية الصافرة

أرجع رئيس لجنة الحكام في اتحاد الكرة محمد عبيد اليماحي عدم الاستعانة بتقنية الفيديو (الفار) في منافسات الجولة الأولى لكأس الخليج العربي، إلى قرار لجنة الحكام بأن تخصص مباريات الجولات الأولى للكأس لتدريب قضاة الملاعب على استخدام تقنية الفيديو، حيث كان الحكام في عربة النقل التلفزيوني لكن دون أن يأخذ حكم الساحة بقراراتهم وذلك بهدف إخضاعهم للمزيد من التدريب العملي. وقال اليماحي لـ «الرؤية»،إن بطولة كأس الخليج العربي هي الأنسب لتدريب العديد من الأطقم التحكيمية على استخدام «الفار»، بحيث لا يتاح ذلك في بطولتي كأس صاحب السمو رئيس الدولة ودوري الخليج العربي نسبة إلى حساسية المنافستين اللتين لا تحتملان التجريب أو التعلم، لاشتعال الصراع بين الأندية عكس كأس الخليج العربي الذي يعد بمثابة مسابقة تنشيطية للفرق. وأشار إلى أن لجنة الحكام تستهدف تدريب أكبر عدد من قضاة الملاعب على «الفار» لتوفير الكثير من الأطقم التحكيمية الجاهزة، التي يمكنها التعامل معها في ظل قرار مجلس إدارة اتحاد الكرة بتطبيقها في الموسم الجاري، بعدما حصل على جميع المطلوبات من قبل المجلس التشريعي للفيفا، باعتباره الجهة المنوط بها متابعة تطبيق تقنية الفيديو في الاتحادات الوطنية التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم. وتابع «التدريب سيكون مستمراً في مسابقة كأس الخليج العربي لحين الانتهاء من جاهزية جميع الحكام والاطمئنان على تعلمهم لتقنية الفيديو»، موضحاً «اللجنة حالياً لديها الأطقم التحكيمية الكافية لإدارة جميع مباريات الدوري، كما حدث في الجولة الأولى التي لعبت في يومها الأول ثلاث مباريات وأربعاً في اليوم الثاني، ما يؤكد استعداد اللجنة التام وذلك بفضل التنسيق والتعاون بين لجنة الحكام والأمانة العامة للاتحاد وإدارة الحكام». وأكمل «مستوى التطبيق في الجولة الأولى لدوري الخليج العربي كان جيداً، ولمسنا جدية من الحكام ورغبة شديدة في تطوير قدراتهم التحكيمية، لا سيما وأن (الفار) تبعدهم عن الضغوطات وتمنحهم الفرصة للتركيز داخل أرضية الملعب وتحقق العدالة بين الفرق باختفاء الأخطاء التي تؤثر في نتائج المباريات». يذكر أن اتحاد الإمارات من أوئل الاتحادات الوطنية على مستوى القارة الآسيوية وأول اتحاد عربي يطبق تقنية الفيديو التي اعتمدها فيفا بشكل رسمي في منافسات كأس العالم 2018 في روسيا أخيراً.
#بلا_حدود