السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

بالفيديو .. سحب رخصة الدراج الإيطالي فيناتي على خلفية مسكه مكابح دراجة خصمه

سُحبت رخصة الدراج الإيطالي المعتزل (22 عاماً) رومانو فيناتي، ومنع الثلاثاء من المشاركة في جميع المسابقات من قبل الاتحاد الإيطالي للدراجات النارية، على خلفية مسكه مكابح دراجة خصمه في سباق فئة موتو2 ضمن جائزة سان مارينو الكبرى الأحد. وكان فيناتي أعلن في وقت سابق اعتزاله بعد فسخ عقده من فريقه مارينيلي سنايبرز تيم (كاليكس) وإلغاء انتقاله الذي كان مقرراً الموسم المقبل إلى فريق فوروود ريسينغ تيم (سوتر). كما أمر فيناتي بالمثول أمام لجنة تأديبية للاتحاد الإيطالي في 14 سبتمبر الجاري لشرح ما قام به. وكان فيناتي ارتأى الرد على مواطنه ستيفانو مانتسي بمسك مكابح دراجته وهما يقودان بسرعة تجاوزت الـ 200 كلم في الساعة في سباق فئة موتو 2 على حلبة ميزانو، ففقد الأخير توازنه لفترة وجيزة قبل أن يسيطر على دراجته. وقام فيناتي بهذه الحركة رداً على ما حصل قبلها بلفات قليلة حين حاول مانتسي تخطيه، ما تسبب بخروج الدراجين عن الحلبة، لكنهما أكملا السباق قبل أن يرفع العلم الأسود بحق الأول بسبب المخالفة، وبالتالي استبعاده قبل 7 لفات على نهاية السباق. واعتذر فيناتي عن «حركته المشينة» وقال الثلاثاء، إنه سيعتزل الرياضة ويعود لاستكمال دراسته «لقد انتهيت من عالم الدراجات النارية، لن أشارك مجدداً. كنت مخطئاً، هذا صحيح: أعتذر للجميع». وأضاف لصحيفة لا ريبوبليكا: هل تريدون رؤية خوذتي وجلدي؟ يوجد عليها شريط أسود طويل، مطاط مانتسي. لقد هاجمني ثلاث مرات وكاد يقتلني أيضاً، كما تقولون. وتابع «آخر مرة حصلت معي قبل 500 م (من حادثة المكابح)، ثم قلت لنفسي سأقوم بالشيء عينه، سأظهر لك أنه بمقدوري أن أكون سيئاً، وربما ستفهم أخيراً ماذا يعني ذلك». وأردف «لكنني لم أفكر أبداً في إيذائه، أقسم بذلك». ولم تكن المرة الأولى التي يرتكب فيها فيناتي مخالفة من هذا النوع، إذ سبق له أن تصدر العناوين في 2015، حين ركل منافسه الفنلندي نيكلاس أيو خلال الإحماء في سباق فئة موتو 3 لجائزة الأرجنتين الكبرى. وطرد الدراج الإيطالي أيضاً خلال موسم 2016 لأسباب تأديبية من فريق سكاي رايسنيغ تيم في آر 46 العائدة ملكيته لأسطورة إيطاليا فالنتيو روسي، الذي برر الخطوة حينها بالقول «آسف. لقد أخذ رومانو الكثير من تركيزنا، لكننا لم نتمكن من التعامل معه. انتهى الأمر بالفشل». https://twitter.com/MotoGP/status/1038748128940314624    
#بلا_حدود