الجمعة - 06 أغسطس 2021
الجمعة - 06 أغسطس 2021

جبران: إصابتي هي الأولى في تاريخي الكروي .. وحزين لعدم المشاركة

أكد محترف الفريق الأول لنادي دبا الفجيرة المغربي يحيى جبران أنه حزين لابتعاده عن مشاركة الفريق منذ انطلاقة الموسم، بسبب إصابته، والتي حرمته من تمثيل الدباوي في منافسات الموسم، مع راحة سلبية أثرت فيه كثيراً. وكشف لاعب وسط دبا الفجيرة عن أنه سيخضع خلال اليومين المقبلين إلى فحص الأشعة لتحديد وضع الإصابة وتأكيد مشاركته من عدمها في لقاء الإمارات ضمن الجولة الثالثة لدوري الخليج العربي بعد غد، متمنياً شفاءه التام ليعوض النواخذة نقاط الوصل والوحدة التي فقدوها في جولتي الدوري، فضلاً عن مباراة الكأس. وأفاد جبران بأنه يستعد جيداً لمواجهة الإمارات المقبلة لأنها ستكون أول مباراة يشارك بها ممثلاً للفريق الأول بعد انضمامه للنادي في يونيو الماضي في حال أظهرت التقارير الطبية شفاءه الكامل. وأضاف «أقلقني كثيراً موضوع إصابتي، وهي أول إصابة أتعرض لها على مرّ تاريخي الكروي، ووصلت نسبة شفائي الآن 70 في المئة، وهناك جهود كبيرة في مضاعفة لياقتي البدنية، واستعد جيداً لمشاركتي الأولى الرسمية مع النواخذة في الدوري». وقلّل المحترف المغربي من شأن خسارة فريقه في جميع المباريات التي خاضها منذ انطلاقة الموسم، مشيراً إلى أن هذا التعثر لا يمكن أن يحد من طموحات دبا الفجيرة، مؤكداً أن الفريق قادر على العودة بمزيد من التركيز وإتقان إنهاء اللمسات الأخيرة وترجمتها إلى أهداف. ووعد جبران جمهور النواخذة بتقديم كل ما عنده من أجل ظهور قوي في مسابقة دوري المحترفين، فضلاً عن تحقيق نتائج باهرة لدبا الفجيرة، متمنياً أن يكون عند حُسن ظن الإدارة. من جانبه، اعتبر عضو مجلس إدارة دبا الفجيرة مشرف الفريق الأول جمعة حمدان العبدولي أن إصابة محترف الفريق المغربي يحيى جبران جاءت نتيجة حماسته الزائدة، مبدياً حزنه على عدم مشاركته حتى الآن في مباريات الفريق. ووصف العبدولي اللاعبين الأجانب في أي فريق بالمؤثرين، لافتاً إلى أن غياب يحيى جبران إضافة إلى صيام المهاجم البرازيلي شيتين عن تسجيل الأهداف إلى جانب إصابته أيضاً في لقاء الوحدة الأخير أغلقا الفريق وجمهوره.
#بلا_حدود