الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021

صالح لوسائل الإعلام: ابتعدوا عن استخدام الأبيض لتصفية الحسابات

يقرأ مدرب منتخب الإمارات الأول لكرة القدم، ألبيرتو زاكيروني، الصحف الإماراتية اليومية، للاطلاع على ما تتناوله وسائل الإعلام بخصوص المنتخب، حسب ما أكد مشرف المنتخب، عبدالله صالح. وقال صالح في تصريحات لـ «الرؤية»، إن هناك تقريراً يومياً يُرفع لمدرب الأبيض، بكل ما جاء في الصحف والقنوات الفضائية، حتى يكون ملماً بما يتناوله الإعلام، سواء أكان إيجابياً أم سلبياً، لافتاً إلى أن الإيطالي يتقبل الانتقادات بصدر رحب، ولا ينزعج منها، ويراها تدعم المنتخب، وتأتي في إطار المصلحة العامة. واستبعد مشرف المنتخب، أن تكون الانتقادات محبطة لزاكيروني، الذي يملك خبرة أربعة عقود في مجال التدريب، تمكنه من التعامل باحترافية مع وسائل الإعلام، خلال عمله في مجال كرة القدم، سواء مع الأندية أو المنتخبات «دائماً ما يقول لنا من حق الإعلام أن يتكلم، فهذا واجبهم، وأنا لدي عمل أؤديه والمحاسبة يجب أن تكون وفقاً للأرقام والنتائج». وفيما يتعلق بكيفية التعامل مع الضغوطات الإعلامية والجماهيرية التي يتعرض لها لاعبو الأبيض، أوضح صالح أن اللاعبين لا يتأثرون سلباً من الانتقادات في البرامج التلفزيونية ووسائل التواصل الاجتماعي «هذا من ثمرات الاحتراف الذي وصل موسمه العاشر، حيث تعلم اللاعبون الطريقة المثالية في التعامل مع الانتقادات، وهذا جهد متكامل لعبت إدارات الأندية دوراً كبيراً في ترسيخه لدى اللاعبين». ودعا مشرف المنتخب الجميع إلى تقديم الأفضل للمنتخب بطرح الحلول للمشاكل لا تعقيدها وصب الزيت على النار، وألا تكون الانتقادات جارحة. ودعا وسائل الإعلام في هذه المرحلة من الإعداد لكأس آسيا 2019، إلى الابتعاد عن تصفية الحسابات، خصوصاً أن البعض وليس الكل يتعمد استخدام الأبيض لأجندة خاصة بهم، وجميعنا في قارب واحد، ونعمل من أجل مصلحة واحدة، ولذلك علينا تصفية القلوب والنيّات. وردّ صالح على أصوات نادت بضرورة مشاركة الأبيض في الدورة الرباعية التي تستضيفها السعودية في أكتوبر، بحضور منتخبات (البرازيل والأرجنتين والعراق والسعودية)، بدلاً من مواجهات منتخبات تصنف على أنها ضعيفة فنياً. ورأى أن المشاركة ليست في مصلحة الأبيض، موضحاً «هدفنا إعداد المنتخب للمشاركة في كأس آسيا، ووضعنا برنامجنا بالتدرج في لعب المباريات الودية، بداية بمنتخبات متوسطة المستوى، للوصول إلى الفرق القوية ولم نصل إلى المرحلة التي نقابل فيها منتخبات بحجم البرازيل والأرجنتين في الوقت الحالي، لأنها لا تخدم برنامجنا الإعدادي الآن».
#بلا_حدود