الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

السيتي يتحدى ليفربول في معركة الانفراد بالصدارة

تجذب مباراة مانشستر سيتي حامل اللقب والمتصدر مع مضيفه ووصيفه بفارق الأهداف ليفربول الأحد المقبل الأنظار من بقية مباريات المرحلة الثامنة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم التي تنطلق الجمعة. وقدم الفريقان بداية صاروخية هذا الموسم، ففاز كل منهما بست مباريات وتعادل في السابعة، لكن السيتي يبدو أكثر أريحية في الفترة الراهنة، خلافاً لليفربول الذي فشل في تحقيق أي فوز في آخر ثلاث مباريات. وسقط الفريق الأحمر، المتوج باللقب 18 مرة، أمام تشلسي 1ـ2 على أرضه الأسبوع الماضي في الدور الثالث لمسابقة كأس رابطة الأندية المحترفة، وأفلت من الخسارة في الثانية في لندن وخرج متعادلاً 1ـ1 في الدوري، بفضل هدف رائع للمهاجم البديل دانيال ستوريدج. لكن تشكيلة المدرب الألماني يورغن كلوب تعثرت مرة ثالثة الأربعاء الماضي، بعودتها خاسرة من أرض نابولي الإيطالي بهدف متأخر في مباراة لم تقدم فيها الأداء المرجو. * الريدز يتسلح بالتاريخ لم يخسر ليفربول على ملعبه أنفيلد في 17 مباراة ضد السيتي في جميع المسابقات (فاز 12 مرة وتعادل خمس مرات)، وذلك منذ سقوطه في الدوري شهر مايو 2003. وخسر السيتي ثلاث مرات أمام ليفربول في عام 2018، وفي الدوري في يناير، ومرتين في ربع نهائي دوري الأبطال في أبريل. ويأمل نجم ليفربول المصري محمد صلاح، الغائب عن التهديف حالياً، استعادة سمعته خصوصاً بعد مساهمته بخمسة أهداف في المباريات الثلاث ضد السيتي (سجل ثلاث مرات ومرر كرتين حاسمتين). وفي الجهة المقابلة، يبدو السيتي في وضع جيد متأقلماً مع خسارة نجمه البلجيكي كيفن دي بروين الغائب فترة طويلة عن الملاعب بسبب الإصابة، والذي عاد تدريجياً إلى التمارين هذا الأسبوع، فحقق أربعة انتصارات في الدوري وعوّض خسارته في دوري الأبطال ضد ليون الفرنسي في الجولة الأولى صفرـ 2 بفوز صعب على مضيفه هوفنهايم الألماني 2ـ1 في الجولة الثانية. ووصف مدربه الإسباني بيب غوارديولا الفوز على هوفنهايم بالقول «هذا أحد أجمل أيامي في هذا النادي.. الخسارة على أرضنا (ضد ليون الفرنسي) صعّبت الأمور علينا والتلقي (ضد هوفنهايم) كان قاسياً، ولكننا نجحنا في النهاية». وعن لاعب وسطه ومواطنه دافيد سيلفا صاحب هدف الفوز في الدقائق الأخيرة، أضاف «هو أحد أفضل اللاعبين الذين دربتهم في حياتي. كان لدي الكثير من اللاعبين المميزين في برشلونة وبايرن ميونيخ، ولكنه على اللائحة». ويعوّل غوراديولا أيضاً على الهداف التاريخي للنادي سيرخيو أغويرو صاحب 148 هدفاً في الدوري، في أن يصبح تاسع لاعب يصل إلى عتبة الـ150 هدفاً.
#بلا_حدود