الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

جوكيكا: قتالية فارس الظفرة صنعت الفارق أمام الإمبراطور

عاد فريقا الشارقة والعين بتعادلين من ملعب الجزيرة في أبوظبي 1ـ1 والفجيرة 2ـ2 توالياً ضمن ختام مباريات الجولة الخامسة من دوري الخليج العربي أمس. وعلى الرغم من تعثر فريقي الشارقة والعين بالتعادل، إلا أنهما حافظا على صدارة الدوري، الشارقة أولاً بـ 13 نقطة وبفارق الأهداف عن العين الثاني بالرصيد نفسه. ولم يتمكن الوصل من الإفلات من فخ فارس الظفرة على ملعب حمدان بن محمد في منطقة الظفرة، فخسر بهدف مقابل هدفين لصاحب الأرض الذي قدم أفضل مبارياته هذا الموسم واستحق الفوز. وظل ملعب الظفرة عصياً على الوصل الذي واصل متوالية الخسارة من فارس الظفرة للموسم السابع. أطراف الظفرة صنعت الفارق وأكد المدرب المقدوني جوكيكا تفوق فريق الظفرة على ضيفه الوصل بالأداء الذكي عبر مراحل المواجهة، موضحاً أن صاحب الأرض تميز بقتاليته ومعدل الركض الهائل مقارنة بضيفه الذي لم يقدم الكثير في المباراة رغم حصوله على بعض الفرص الخطيرة التي لم يستثمرها. وأقرّ بأن الظفرة استحق الفوز بنتيجة المباراة على حساب ضيفه الذي بدا مرهقاً، ولم يكن أجانبه في يوم سعدهم رغم استحواذهم على الكرة، حيث لم يكن ذلك كافياً مع الروح القتالية للظفرة حيث صنعت له الفارق. وأشار جوكيكا إلى أن الظفرة كان أكثر خطورة على مرمى الوصل بتحركات أطرافه الفعالة، خصوصاً سهيل المنصوري الذي كان مميزاً بسرعته وتمكن من تسجيل أحد أروع أهداف الجولة، مشدداً على ضرورة تعزيز جماعية الفريق ومعالجة الأخطاء ورفع معدل الثقة في ظل توقف الدوري في الـ 10 أيام المقبلة. العين لم يظهر بمستواه والفجيرة قاتل رأى جوكيكا أن العين لم يقدم المستوى الكبير الذي يمكنه من حسم المباراة أمام فريق الفجيرة، مشيراً إلى أن الفجيرة درس العين وتعامل جيداً مع المباراة بروحه القتالية الكبيرة. وأوضح أن معظم لاعبي العين لم يكونوا موفقين، خصوصاً أجانبه، مع رغبة كبيرة وروح قتالية عالية من جانب أصحاب الأرض الذين تمكنوا من زيارة مرمى العين في مناسبتين وسط شرود وأداء غير جيد من الياباني شيوتاني ومتوسطي دفاع العين إسماعيل ومحمد أحمد. ووضع المدرب المقدوني علامة استفهام حول استبدال الثنائي بيرغ وكايو في الشوط الثاني، متسائلاً عما أراده مدرب العين بإخراجه لبيرغ والدفع بلاعب ارتكاز هو يحيى نادر، «هل اكتفى زوران بالخروج بالتعادل من ملعب الفجيرة». واعترف بأن الفجيرة استحق الخروج بنقطة على الأقل قياساً على القتالية والرغبة ومعدلات الركض، وعلى العين دراسة سبب إهداره نقطتين ثمينتين كان من الممكن أن تضعاه في الصدارة.
#بلا_حدود