الأربعاء - 24 يوليو 2024
الأربعاء - 24 يوليو 2024

برناردو سيلفا: سعيد باللعب للسيتي

كثيراً ما تصاحب عملية تسجيل وانتقال النجوم العديد من القصص الطريفة، تبدأ منذ المفاوضات، وتنتهي مع قرار حاسم ومفاجئ في اللحظات الأخيرة للاعبين، بيد أن تلك القصص والحكاوي تظل طي الكتمان، حتى يأتي الوقت المناسب لكشف بعضها، في حين يتم التحفظ على أغلبيتها لأسباب تتعلق بأولئك النجوم. جناح مانشستر سيتي الإنجليزي برناردو سيلفا، كان أحد أبطال تلك المواقف، وذلك عندما انهالت عليه التهاني و«التبريكات»، لاختياره الانضمام إلى مانشستر يونايتد، وحدث ذلك على متن الطائرة التي كانت تقله إلى مدينة مانشستر لارتداء قميص السيتي. وباعتباره واحداً من أبرز المواهب الصاعدة في أوروبا، ارتبط نجم موناكو الأسبق برناردو سيلفا بالانتقال إلى مانشستر يونايتد، بيد أن ذلك حسب النجم البرتغالي كان في وسائل الإعلام فقط، دون تقدم الشياطين الحمر بعرض رسمي لضمه. ووفقاً لبوح خاص للاعب في «ذا صن» البريطانية، فإن برناردو سيلفا، تلقى اهتماماً خاصاً من أحد مشجعي مانشستر يونايتد في الطائرة التي كانت متجهة إلى مانشستر، إذ هنأه المشجع على القرار الصائب باختياره يونايتد، واللعب تحت قيادة مواطنه جوزيه مورينيو. بدوره، لم يبد برناردو سيلفا أي ردّ فعل تجاه ثقة المشجع، مفضلاً الصمت على إخبار مشجع يونايتد بأن وكيله خورخي مينديز جهز له عرضاً قيمته 43 مليون إسترليني، مقابل انضمامه إلى مانشستر سيتي الإنجليزي. وبالفعل، وبنهاية ذلك اليوم، نقلت وسائل الإعلام الخبر الصدمة للمشجع وبقية أنصار يونايتد بتوقيع النجم البرتغالي (26 عاماً) لمانشستر سيتي بعقد مدته خمسة أعوام. وعن الواقعة علّق سيلفا «كان على متن تلك الطائرة شاب لطيف، وكان يعتقد أنني مسافر من أجل الانضمام إلى فريقه، كان أحد مشجعي يونايتد، حسب ما تأكدت فيما بعد، لكنني لم أخبره بأنه على خطأ». وأضاف «الكثير من الناس لم يكن يعرف وجهتي بالتحديد، سمعت بالكثير من الأندية التي ترغب في ضمي، لدي الكثير من الأصدقاء في يونايتد، منهم المعد البدني الذي كان معنا في موناكو من قبل». وأردف «المدرب (مورينيو) بالطبع برتغالي، وسبق أن التقيته من قبل في إحدى المناسبات». وزاد «كل الأمور أثناء فترة إرهاصات انتقالي كانت تؤشر إلى انضمامي إلى يونايتد، أهمها معرفتي بالكثيرين في أولد ترافورد .. إلى جانب من ذكرتهم، أعرف كذلك مدافع الشياطين الحمر فيكتور ليندلوف، لعبنا معاً في بنفيكا من قبل، وهناك أيضاً نيمانيا ماتيتش». وأستطرد «لكن على الرغم من ذلك، ولأكن صريحاً كان العرض الوحيد الذي تلقيته رسمياً من مانشستر سيتي». وتابع «كنت حقيقة سعيد للغاية بالعرض، لكونه من أحد أفضل الأندية في العالم، الآن وبعد مرور عام أعتقد أنني اتخذت القرار السليم بالانتقال إلى قلعة الاتحاد، وأنا سعيد بذلك». خليفة ميسي إلى جانب موناكو، ارتبط برناردو سيلفا بالانتقال إلى برشلونة الإسباني، حيث كان النادي الكتالوني ينظر إليه على أنه خليفة محتمل لنجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي. وعن ذلك علّق سيلفا «في موسمي الأخير مع موناكو، فضّل وكيلي عدم إطلاعي على عروض الأندية التي ترغب في ضمي، كان يهدف من ذلك إلى توفير جو مثالي من أجل التركيز مع موناكو، قال لي فقط: سأخبرك بالمحصلة في نهاية الموسم، لكن بالطبع كان يتنامى إلى سمعي رغبة بعض الأندية بين الحين والآخر». وعن ترشيحه لخلافة ميسي أو وصوله إلى مستواه الأرجنتيني ومواطنه كريستيانو رونالدو، رأى سيلفا أنه لا يزال في الـ 24 من عمره، وأن عليه الكثير لينجزه حتى يصل إلى مستوى ميسي «بالطبع إنه أمر جيد أن ترتبط بنوعية هؤلاء اللاعبين، ميسي وإن لم يكن أفضل لاعب في تاريخ الكرة، فإنه قريب من أن يحقق ذلك». وأردف «ميسي ورونالدو لديهما مستوى لا يمكن لأي لاعب أن يقارن بهما، على سبيل المثال عندما كان ميسي في مثل عمري الحالي فاز بكرتين ذهبيتين». عشق دافيد سيلفا إعجاب برناردو سيلفا بميسي ورونالدو لا يقل عن عشقه لزميله في السيتي الحالي الإسباني دافيد سيلفا، والذي يرشح البعض برناردو لأن يكون خليفته قريباً. وأوضح النجم البرتغالي «عندما كنت لاعباً في موناكو، واجهنا السيتي في دوري الأبطال، وبعد المباراة ذهبت إلى دافيد سيلفا وطلبت قميصه رقم (21)، ولا أزال احتفظ به في منزلي». وأضاف «سأحرص على أن أتعلم منه الكثير، طالما كان مستمراً في الملاعب، إنه نجم فاز بكل شي (البريميرليغ، كأس العالم 2010، يورو 2012)، سيلفا أحد أعظم اللاعبين في تاريخ مانشستر سيتي، أعتقد أنني محظوظ باللعب معه في تشكيلة واحدة».