الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

3 أخطاء تكلف الزعيم 3 نقاط

لم يحتج الفريق الأول لكرة القدم في نادي الجزيرة سوى أربع دقائق لحسم قمة دار الزين أمام العين بهدفين لهدف ضمن الجولة السادسة من دوري الخليج العربي على استاد هزاع بن زايد، أمس الأول. وقدّم الجزيرة مباراة كاملة الأوصاف، خصوصاً في حراسة المرمى وخطَي الدفاع والوسط، ليؤكد فخر أبوظبي أنه من أبرز المنافسين على لقب دوري الخليج العربي الموسم الجاري، خصوصاً بعد ارتقائه إلى وصافة الدوري بـ 14 نقطة خلف الشارقة المتصدر بفارق الأهداف. وأسهمت ثلاثة أسباب في قلب فريق الجزيرة النتيجة، أبرزها الروح القتالية العالية للاعبي الفخر حتى الدقائق الأخيرة من المباراة، إضافة إلى قراءة مدرب الجزيرة الناجحة للمباراة، إلى جانب دعم ومؤازرة الجماهير الفخر للاعبين في الملعب. ورفض لاعب الجزيرة البرازيلي ليوناردو بيريرا، فكرة أن الحظ حالف فريقه في قلب الطاولة على العين، موضحاً أن الحظ يحالف من يعمل ويبذل الجهد على أرض الملعب. وقال بيريرا لـ «الرؤية»، إنهم عملوا بقوة على تطوير مستوياتهم ومعدل الانسجام بينهم، ومع أسلوب المدرب كايزر، مؤكداً أن هدفهم المنافسة على جميع ألقاب الموسم الجاري. ونوه بأن عودة الفريق بعد خسارته أمام العين في الشوط الأول تعني أن هناك عملاً كبيراً في النادي بدءاً من الإدارة مروراً باللاعبين والمدرب. وأشار إلى أن مدرب الفريق كايزر يقوم بعمل كبير ولمسته واضحة، خصوصاً في توجيهاته للاعبين بين الشوطين، كما أن تبديلاته وتدخلاته صنعت الفارق، «نرجو الاستمرار بهذا المستوى ومضاعفة الجهود من أجل أن يعتلي فخر أبوظبي منصات التتويج». * أخطاء زوران أرجع لاعب العين سابقاً، المحلل الفني ماجد العويس، خسارة الزعيم لديربي أمام الجزيرة (1 - 2) لثلاثة أخطاء ارتكبها مدربه الكرواتي زوران ماميتش، في قراءته وتدخلاته وتعامله مع مجريات اللعب. وأكد العويس، أن سيطرة العين على معظم أوقات المباراة لم تشفع له في حسم النتيجة لمصلحته، خصوصاً مع فرصة خسارة الوحدة وتعادل الشارقة منافسيه الرئيسين على الصدارة. وأشار المحلل الفني إلى أن ثلاثة أخطاء ارتكبها مدرب العين كلفت فريقه الخسارة، أولها التبديلات التي أجراها في الشوط الثاني، على الرغم من تقدم الفريق بإخراجه حسين الشحات ودفعه بجمال معروف، وكان الأجدى الدفع بعامر عبدالرحمن، ليساعد برمان وعجب على السيطرة على وسط الملعب. وتمثل الخطأ الثاني، وفق العويس، في إخراج المهاجم محمد خلفان المتألق، والذي سبب إزعاجاً كبيراً لدفاع الجزيرة، وكان الأجدى أن يلعب خلفان في مركز الجناح الأيمن بعد خروج الشحات. أما الخطأ الأكبر، فتمثل في إخراج برمان والدفع بإبراهيم دياكيه، ورقة الدقائق الأخيرة، ما فتح الملعب على مصراعيه لهجوم الجزيرة، وتمكن يعقوب الحوسني من قطع مسافة طويلة دون أن يعترضه أحد حتى ليسجل هدف ترجيح النتيجة للجزيرة. ظهرت ملامح الحزن على وجه مهاجم العين السويدي ماركوس بيرغ، لخسارة فريقه، معترفاً بأن العين لم يكن في يومه، ما مكن الضيوف من قلب الطاولة في آخر أربع دقائق. وقال لـ «الرؤية»، إنهم أهدروا فرصاً عدة، كانت كفيلة بإنهاء المباراة لمصلحتهم «لم نحتفظ بالكرة بالشكل المطلوب، كما أن تمركزنا على أرضية الملعب لم يكن جيداً، ما جعلنا نفقد كرات عدة مشتركة». وأضاف «لا أبحث عن الأعذار، ولكن العين يمتلك عدداً من اللاعبين الدوليين العائدين من معسكرات منتخباتهم، هناك أعباء بدنية وسفر وإرهاق، إضافة إلى أننا خضنا حصة تدريبية واحدة فقط، تحضيراً لمواجهة الديربي، ولكن قدر العين أن يوجد في صفوفه عدد كبير من الدوليين».
#بلا_حدود