الجمعة - 02 ديسمبر 2022
الجمعة - 02 ديسمبر 2022

الصحافة الإسبانية: عدم رحيل جولين لا سبب له سوى عدم وجود بديل

يبدو أن المدير الفني للملكي والذي عُيّن في منصبه في شهر يونيو الماضي، جولين لوبتيغي، على شفا الإقالة. فبعد أن تلقى لوبتيغي مساندة كل من القائد سيرجيو راموس والجناح الأيسر مارسيلو ولاعب الوسط داني كابايوس، فقد مدرب الفريق الملكي دعم صحيفة «ماركا» المعروفة بقربها من «سانتياغو بيرنابيو»، والتي تستخدمها الإدارة عادة للتمهيد لقراراتها الموسم. وقالت الصحيفة الرياضية المدريدية إن مهمة لوبتيغي «انتهت» في ظل النتائج المتردية التي مُني بها بطل أوروبا منذ مطلع الموسم الجاري، حيث فشل في تحقيق أي فوز في آخر 5 لقاءات، وتلقى خلالها 4 هزائم وسجل هدفا وحيدا. وفي معرض انتقاداتها الحادة للمدرب الذي انتقل لتدريب ريال مدريد بطريقة مريبة الصيف الماضي، قالت «ماركا» إن التعاقد مع لوبتيغي كان «رهانا خاسرا»، وأضافت: «نريد فقط أن نضع تاريخا لرحيله، إن لم يكن اليوم فسيكون غدا أو الأسبوع المقبل بعد الكلاسيكو». ولمحت الصحيفىة إلى أن استمرار مدرب منتخب إسبانيا السابق لا سبب له سوى عدم وجود بديل، ملقية اللوم على رئيس النادي فلورنتينو بيريز في «التخطيط السيئ» خلال الصيف. ويعتقد على نطاق واسع أن لقاء برشلونة في المرحلة العاشرة من الدوري الإسباني، الأحد، سيكون الأخير للمدرب الذي لم يعد مرغوبا به من جانب عشاق ريال مدريد، بصرف النظر عن النتيجة. وأثارت طريقة إعلان انتقال لوبتيغي لريال مدريد استياء واسعا في إسبانيا، إذ أن إدارة النادي أكدت تعاقدها معه قبل يوم واحد من انطلاق كأس العالم 2018 في روسيا، ووقتها كان مديرا فنيا للمنتخب، مما دفع اتحاد الكرة لإقالته فورا وتعيين فيرناندو هييرو قبل ساعات من انطلاق أولى مباريات الفريق بالمونديال