السبت - 12 يونيو 2021
السبت - 12 يونيو 2021

محمد بن راشد يتابع منافسات هجن أصحاب السمو الشيوخ في ختامي المرموم

تابع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، منافسات سابع أيام مهرجان ختامي المرموم رموز الإيذاع لهجن أصحاب السمو الشيوخ. وحضر المنافسات أيضاً سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي راعي مهرجان ختامي المرموم، والشيخ محمد بن راشد بن محمد بن راشد والشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم. وواصلت هجن «العاصفة» تميزها في المهرجان الكبير ووصلت بعدد رموزها إلى خمسة رموز بإحرازها لكأس البكار المفتوح وبندقية الجعدان المحليات لسن الإيذاع. ففي الشوط الأول للإيذاع البكار المفتوح قدم غياث الهلالي «حبوبة» المرشحة الأبرز للحصول على الكأس لصدارة المتنافسين عند منتصف مسافة السباق لتمضي بقوة مقدمة مستوى رفيعاً، وفي ذلك الوقت كانت «العروبة» تركض في منتصف المتسابقين، ولكن مع الوصول إلى الجزء الأخير من السباق وفي اللحظة التي أحس فيها مضمر هجن «العاصفة» بأن «حبوبة» في حاجة للمساندة تم إبلاغ «العروبة» لتتحرك بسرعة مذهلة متخطية المراكز وصولاً إلى الوصافة، وفي آخر الأمتار انتزعت الصدارة، لتحصد «العروبة» كأس الإيذاع البكار المفتوح وتهديه إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم مالك هجن العاصفة، بتوقيت 8:36:6 دقائق. «هملولة» تهدي الرئاسة رمز المحليات تمسكت «الشرود» بقيادة المضمر المجازف محمد عتيق المهيري بصدارة البكار المحليات حتى الكيلومتر الأخيرة، عندما جاء التدخل الثنائي من جانب «نية» لهجن العاصفة و«سليطة» لهجن العاصفة ليخلط أوراق الشوط تماماً، ليحرك المجازف «هملولة» ورقته الثانية في الشوط والتي تمكنت من انتزاع صدارته قبل الوصول إلى خط النهاية بأمتار قليلة، لتهدي هجن الرئاسة كأس البكار المحليات في توقيت وقدره 8:43:5 دقائق. «المتحد» يحصد ثاني رموزه في الختاميات دخل المضمر الذهبي لهجن الشحانية سالم بن فاران المري إلى الشوط الرئيس للإيذاع الجعدان المفتوح وعينه على الرمز الذي دفع في سبيل الحصول عليه بـ «نسناس» صاحب الكأس في ختامي الكويت، و«المتحد» صاحب الخنجر في ختامي الشحانية واللذين ركضا في بداية السباق بالمركزين الثالث والرابع، ولكن مع عبور منتصف المسافة تغير الوضع العام في الشوط بعد أن صعد «نسناس» إلى صدارة المتسابقين ومن خلفه «المتحد» الذي كان هو صاحب الكلمة الفصل والنهائية في السباق بعد أن انتزع الصدارة عند الأمتار الأخيرة وتمكن من إضافة ثاني الرموز في الختاميات إلى رصيده، وأول الرموز لهجن الشحانية في مهرجان ختامي المرموم، وذلك بحصوله على بندقية الإيذاع الجعدان المفتوحة محققاً توقيتاً مذهلاً كان هو الأفضل في اليوم السابع، حيث وصل إلى خط النهاية عندما كانت عقارب التوقيت تشير إلى مرور 8:36:7 دقائق. العاصفة تهب في شوط الجعدان المحليات كانت الملامح العامة للشوط الرئيس للجعدان المحليات تشير إلى أنه سيكون عاصفياً، في ظل التميز الكبير للثلاثي «السنافي» و«المرعب» و«كفو» حيث حافظت على تقدم اللونين الأسود والأبيض منذ انطلاقة السباق، رغم المحاولات الحثيثة من جانب «الباهر» لهجن الرئاسة، والذي حاول حصد الرمز في الأمتار الأخيرة من السباق. ولكن «كفو» كان قد حسم المعركة تماماً بسرعة وتميز كبيرين قاداه في النهاية إلى إهداء مالك هجن العاصفة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم بندقية الجعدان المحليات، وكان ذلك في توقيت قدره 8:58:8 دقائق. نتائج بقية الأشواط الصباحية واصلت هجن العاصفة والمضمر غياث الهلالي مشوار التميز من خلال الشوط الخامس للبكار المهجنات والذي تمكنت «أوتار» من حصد الناموس فيه في توقيت قدره 8:53:2 دقيقة، بينما جاء الظهور الثاني لهجن الشحانية في هذا اليوم بواسطة «سحاب» والمضمر الحوت محمد خالد العطية وذلك في الشوط السادس للجعدان المهجنات وذلك بزمن 8:56:8 دقائق.
#بلا_حدود