الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

المدرب المؤقت حل للأبيض في التصفيات المونديالية

يتجه اتحاد الكرة الإماراتي إلى وضع خيار الاتفاق مع مدرب مؤقت، ويرجح أن يكون أحد الأسماء المحلية أو الأجنبية الموجودة في الأندية الإماراتية، لإكمال ما تبقى من مباريات المنتخب الأول في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2018 في روسيا. وأوضح مصدر لـ «الرؤية» أن مفاوضات التعاقد مع المدرب الجديد ستستغرق وقتاً طويلاً، ومن الممكن ألا يوافق المدرب صاحب الاسم الكبير على تولي مسؤولية الأبيض إلا بعد نهاية التصفيات المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018. وأضاف المصدر «وفقاً لاجتماع اللجنة الفنية والمنتخبات الأخير، وترشيحها للمدرب الهولندي لويس فان خال لتولي القيادة الفنية للمنتخب الإماراتي الأول لكرة القدم، فإن الوسيط الخاص بالمدرب لويس فان خال أفاد بأن المدرب الهولندي ليس مهتماً بتدريب المنتخبات في هذه الفترة». وأكد المصدر «أن لويس فان خال يتبع سياسة طويلة المدى في المفاوضات، ويمكن أن يوافق لكن بعد مدة طويلة من المفاوضات، مع الإيفاء بجميع متطلباته وشروطه». وأشار المصدر ذاته إلى أن المبلغ المالي الذي عُرض على وكيل المدرب الإيطالي فابيو كابيلو لا يناسب اسم وإمكانات المدرب، فيما يعد كل من البرازيلي سكولاري والإيطالي زاكيروني، الأقرب لقيادة دفة الأبيض، ويرجع تفضيلهما لخبرتهما في مجال الكرة الآسيوية. من جهة أخرى، برز تخوف كبير من تكرار تجربة المدرب الهولندي ديك أدفوكات مع المنتخب الأول، إذ تعاقد معه اتحاد الكرة في يوليو 2005، لكنه استقال في سبتمبر من العام ذاته، لكي يدرب كوريا الجنوبية في كأس العالم 2006 في ألمانيا، وهي الفترة ذاتها التي يمر بها اتحاد الكرة حالياً، لا سيما مع اقتراب النسخة المقبلة لكأس العالم، ومن الممكن أن تعيد الكثير من المنتخبات المتأهلة حساباتها، وتبدأ بمفاوضات لاختيار المدرب الجديد، الذي سيفضل المشاركة في العرس العالمي على بداية مشوار طويل مع الأبيض.
#بلا_حدود