الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

الكاريزما وقوة الشخصية والخبرة ضرورة لمدير الفريق الأول

أجمع عدد من الرياضيين على ضرورة اختيار إداري الفرق وفقاً لمعايير خاصة، مشددين على أهمية مزاولة إداري ومدير الفريق للعبة كرة القدم، في وقت سابق ما ينعكس إيجاباً على شكل الفريق من جهة التنظيم والأداء معاً على حدّ تعبيرهم. ورأى الإداري السابق في نادي الإمارات محمد الطويل أن الإداري أو مدير الفريق يجب أن يتحلى بعدد من الصفات أبرزها القدرة على اتخاذ القرارات السليمة في الوقت المناسب، إضافة إلى الشخصية القوية التي تظهر في المواقف الحاسمة. وطالب الناقد الفني نجم درويش بضرورة عدم تدخل مجالس إدارات الأندية في عمل الجهاز الفني والإداري المصاحب للفريق، لافتاً إلى أهمية اختيار شخصية قوية لديها القدرة على تفهم حاجات اللاعبين وتحفيزهم نفسياً في الأوقات الصعبة التي يتعرض لها الفريق . وشدد درويش على أهمية عدم تعامل مدير الفريق بمكيالين مع عناصر الفريق، وإفساح الفرص لهم من دون تمييز، مشيراً إلى أن نجاح الإداري في المقام الأول يتوقف على شكل علاقته مع اللاعبين وطريقة التعامل، داعياً إدارات الأندية المختلفة إلى الابتعاد عن إسناد المنصب لمن يستحقه بإمكاناته وخبراته وليس على أسس العلاقات الشخصية التي يسودها طابع المجاملات. وأضاف «التدرج في العمل الإداري داخل الأندية له مردود إيجابي على الشخص المكلف بالمنصب، لأنه يكون قد تمكن من اكتساب الخبرة والدراية الكاملة بالشكل التنظيمي للفريق». من جانبه، نوه المحلل الرياضي المعروف ياسر سالم بضرورة اختيار اللاعبين أصحاب البصمة في المنتخبات أو الفرق لشغل المنصب، بعيداً عن المجاملات التي تحدث في بعض الأحيان عند اختيار الشخص المعني لهذا الموقع المهم. وأشار إلى أن معظم الإداريين الناجحين على مستوى الأندية أو المنتخبات سبق وأن مارسوا اللعبة في وقت سابق.
#بلا_حدود