الاثنين - 26 يوليو 2021
الاثنين - 26 يوليو 2021

فولفسبورغ يبدأ رحلة البحث عن خليفة هيكينغ وإسماعيل يتحفز لفرض نفسه

يعتزم نادي فولفسبورغ الألماني الحصول على قدر كاف من الوقت من أجل العثور على الخليفة المناسب لمدربه المقال ديتار هيكينغ، وربما يستقر الحال في نهاية المطاف على الاستعانة بمدرب الفريق الرديف فاليرين إسماعيل الذي تولى المسؤولية بشكل مؤقت. وتولى إسماعيل مدرب الفريق الرديف، المسؤولية مؤقتاً وقاد أول حصة تدريبية للفريق أمس استعداداً للمباراة أمام دارمشتات السبت المقبل. وقد يتولى إسماعيل (41عاماً) قلب دفاع منتخب فرنسا سابقاً، الذي توج مرتين بلقب البوندسليغا مع فيردر بريمن وبايرن ميونيخ، المهمة بعقد دائم. وسبق لإسماعيل أن تولى تدريب الفريق الرديف في هانوفر ونورنبرغ. وفي الوقت الراهن يبقى إسماعيل حلاً مؤقتاً، بينما يحاول مدير الكرة في النادي كلاوس ألوفس البحث عن بدلاء، وما يحتاجه الفريق فعلياً هو حصد النقاط. وجاءت إقالة ديتار هيكينغ بعد يوم واحد من هزيمة فولفسبورغ المفاجئة على ملعبه أمام لايبزيغ بهدف نظيف. ويحتل فولفسبورغ المركز الرابع عشر في جدول ترتيب البوندلسيغا برصيد ست نقاط من سبع مباريات. وحقق فولفسبورغ فوزاً وحيداً في المباراة الأولى له الموسم الجاري عندما تغلب على مضيفه أوغسبورغ بهدفين نظيفين في الـ 27 من أغسطس الماضي، ومنذ ذلك الحين خسر في ثلاث مباريات وتعادل في مثلها. ولدى فولفسبورغ طموحات أوروبية ويسعى للمشاركة بشكل دائم في دوري الأبطال، لكن الفريق فشل في الموسم الماضي في التأهل إلى أوروبا كما يعاني في الموسم الحالي من البوندسليغا. وتولى هيكينغ تدريب فولفسبورغ منذ بداية موسم 2013 وحقق نجاحاً في بداية مشواره مع الفريق حيث توج بلقب الكأس في 2015 وأنهى موسم البوندسليغا في العام نفسه في المركز الثاني خلف بايرن ميونيخ البطل. وكان الموسم الماضي محبطاً رغم أن الفريق حقق مسيرة جيدة في دوري الأبطال قبل خروجه من ربع النهائي على يد ريال مدريد الإسباني البطل.
#بلا_حدود