الاثنين - 26 يوليو 2021
الاثنين - 26 يوليو 2021

5 مواجهات ثنائية مرتقبة في نهائي دوري الأبطال

تعج مباراة النهائي بالمواجهات الثنائية المرتقبة. وهنا أبرز المواجهات الثنائية المرتقبة، والتي قد يكون لها تأثير على نتيجة المباراة: رونالدو- بونوتشي يعتبر رونالدو في أفضل حالاته في نهاية الموسم، سجل 14 هدفاً في مبارياته التسع الأخيرة. لكن رونالدو سيواجه أقوى خط دفاع في المسابقة هذا الموسم بقيادة أحد أفضل المدافعين في العالم ليوناردو بونوتشي. ونجح بونوتشي بجانب زميليه جورجو كييليني وحارس المرمى العملاق جانلويجي بوفون، في إقصاء فريق برشلونة في ربع النهائي. سيرغيو راموس- هيغواين سيواجه هيغواين فريقه السابق وكله أمل في محو سمعته المخيبة في المواعيد الكبرى وتأكيد أحقيته بالـ90 مليون يورو التي دفعها يوفنتوس لضمه من نابولي الصيف الماضي. في المقابل، أثبت راموس أنه رجل المواعيد الكبرى، فهو المدافع الوحيد الذي هز الشباك في مباراتين نهائيتين لمسابقة دوري أبطال أوروبا، أمام أتلتيكو مدريد عامي 2014 و2016. مارسيلو-داني ألفيش يملكان الأسلوب ذاته والشخصية نفسها، هذان المدافعان البرازيليان سيندفعان نحو الهجوم في كل فرصة تسنح أمامهما مع محاولة كشف العيوب الدفاعية للمنافس. واستعاد الفيش (34 عاماً) تألقه من جديد بعد انضمامه إلى فريق السيدة العجوز وسجل هدفاً رائعاً «على الطاير» وصنع 3 أهداف أخرى في المواجهتين ضد موناكو الفرنسي في دور الأربعة. من جهته، يبلي مارسيلو البلاء الحسن هذا الموسم في الجهة اليسرى بمهاراته العالية ولياقته البدنية وتمريراته العرضية والبينية الحاسمة. كاسميرو- باولو ديبالا عززالأرجنتيني ديبالا تألقه اللافت والمقارنات بمواطنه ميسي عندما سجل هدفين رائعين في الدقائق الـ22 الأولى ضد برشلونة في ذهاب الدور ربع النهائي. ومع ذلك، فإن إيجاد مساحات بين الدفاع وخط الوسط ستكون مهمة أصعب بكثير ضد مدريد بسبب تواجد الدولي البرازيلي كاسميرو الذي فرض نفسه عنصراً أساسياً داخل تشكيلة المدرب زيدان. و تواجده مهم لقطع هجمات الفرق المنافسة والحد من خطورة أبرز نجومها. لوكا مودريتش - ميراليم بيانيتش يمتلك كل منهما للعديد من المواهب الفنية الهجومية، ستكون مهمة مودريتش وبيانيتش خلق الفرص انطلاقاً من خط الوسط. نجح بيانيتش تعويض رحيل بول بوغبا إلى مانشستر يونايتد. في المقابل، فان وجود كاسيميرو في قاعدة خط الوسط يعطي مودريتش المزيد من الحرية للاندفاع نحو الأمام، وبالتالي فان يوفنتوس مطالب بعدم إعطاء أي مساحة للدولي الكرواتي.
#بلا_حدود