الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

مسؤول غواتيمالي سابق في كرة القدم يقر بالاحتيال

أ ف ب - نيويورك أقر الأمين العام السابق للاتحاد الغواتيمالي في كرة القدم هكتور تروخييو الجمعة في نيويورك بتهم الاحتيال الموجهة إليه في تحويلات مصرفية وقبول رشى في إطار فضيحة الاتحاد الدولي (فيفا). واعترف تروخييو بتلقي مئات آلاف الدولارات على شكل رشى من شركة التسويق الرياضي «ميديا وورلد» التي تتخذ من ميامي مقراً لها، في مقابل الحصول على حقوق نقل وتسويق المباريات البيتية لمنتخب غواتيمالا ضمن التصفيات المؤهلة إلى مونديالي 2018 في روسيا و2022 في قطر. وصرح تروخيو والدموع في عينيه أمام القاضية الفدرالية بالما تشن «أعترف بأني حرمت الاتحاد من خدمات شريفة». وحسب مكتب المدعي العام الأمريكي، دفعت الرشى على مدى سنوات من قبل شركة «ميديا وورلد» عبر مصارف أمريكية قبل أن يحصل تروخييو على حصته منها في حساب باسمه في غواتيمالا. وأكد المصدر نفسه أن تروخييو (63 عاماً) أقر بتهمتين من التهم الموجهة إليه ويواجه في كل منهما عقوبة تصل إلى السجن 20 عاماً، كما وافق على تسديد مبلغ 175 ألف دولار. وأوقف تروخييو في ديسمبر 2015 عندما كان يقوم بجولة في ولاية فلوريدا الأمريكية، ودفع ببراءته في ثماني تهم وجهت إليه في ذلك الوقت. ومن أصل نحو 40 متورطاً في فضائح الفساد في فيفا منذ مايو 2015، تروخييو هو المتهم الثالث الذي يعترف ببعض ما نسب إليه.
#بلا_حدود