السبت - 24 يوليو 2021
السبت - 24 يوليو 2021

رونالدو.. نجم لا يشبع من الإنجازات

الأرقام تتحدث عن نفسها بعدما كتب كريستيانو رونالدو فصلاً جديداً لنفسه ولريال مدريد في تاريخ كرة القدم. وسجل النجم البرتغالي الهدف رقم 500 للريال في دوري أبطال أوروبا في الدقيقة 20، في الطريق نحو الفوز الكاسح على يوفنتوس الإيطالي 4 ـ 1 مساء أمس السبت في كارديف في نهائي دوري أبطال أوروبا. وأصبح الريال أول فريق يدافع عن لقب البطولة منذ نجاح ميلان الإيطالي في ذلك موسم 1989 ـ 1990، بعد أن توج بلقبه الـ 12 في البطولة معززاً رقمه القياسي في صدارة السجل الذهبي للبطولة. وجاء الهدف الثاني لرونالدو في الدقيقة 64، معلناً عن هدفه رقم 600 على المستوى الشخصي سواء مع المنتخب الوطني أو الأندية. وتوج رونالدو هدافاً للبطولة للموسم الخامس على التوالي رافعاً رصيده إلى 12 هدفاً في صدارة قائمة هدافي البطولة هذا الموسم بفارق هدف واحد أمام الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة، كما رفع رصيده من الأهداف في دوري الأبطال إلى 105 أهداف. وإذا لم يكن ذلك كافياً، فإن رونالدو أول لاعب يحرز هدفاً أو أكثر في نهائي ثلاث بطولات مختلفة من دوري أبطال أوروبا بنظامها الحالي الذي بدأ موسم 1992 ـ 1993 وجاء الهدف الأول لرونالدو في نهائي دوري الأبطال عام 2008 في المباراة التي جمعت فريقه السابق مانشستر يونايتد بتشيلسي، ثم سجل هدف الفوز للريال في شباك أتلتيكو مدريد في الوقت الإضافي من المباراة النهائية التي جمعت الفريقين في 2014 اللاعب الوحيد الذي يتفوق على رونالدو وهو أسطورة ريال مدريد ألفريدو دي ستيفانو الذي سجل في خمس مباريات نهائية في دوري الأبطال أوروبا، ولكن بنظامها القديم في خمسينات وستينات القرن الماضي. وتوج الدون بلقبه الرابع في دوري أبطال أوروبا بعدما حقق الإنجاز ذاته مع مانشستر يونايتد في 2008 ومع الريال في 2014 و2016 و2017، وهو إنجاز لم يحققه سوى كلارنس سيدورف وأندريس انييستا في العصر الحديث. وأوضح رونالدو «إنها واحدة من أفضل لحظات مسيرتي، لقد حققنا موسماً آخر رائعاً، وفزنا بالألقاب».
#بلا_حدود