الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021

ألف جريح بين مشجعي اليوفي أثناء متابعتهم نهائي الأبطال في تورينو

جرح نحو ألف شخص بينهم سبعة إصاباتهم خطيرة أثناء تدافع نجم عن حالة هلع بين حشد تجمع، مساء أمس السبت، في ساحة وسط مدينة تورينو الإيطالية لمتابعة المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا، كما أعلنت السلطات المحلية اليوم الأحد. وسادت حالة من الفوضى قبل عشر دقائق من انتهاء المباراة، وموجة من الهلع بين الحضور بعد إطلاق ألعاب نارية، فيما كان شخص أو أكثر يصرخ قائلاً إن قنبلة انفجرت، ما أثار حالة ذعر في صفوف الحشد. وجرت المباراة في كارديف وفاز فيها فريق ريال مدريد الإسباني، أمس السبت، على يوفنتوس الإيطالي 4-1 والذي شعر مشجعوه باستياء شديد. وتشير حاله الهلع إلى تأثير الهجمات الإرهابية التي وقعت في أماكن عامة في أوروبا، والمشكلات التي يواجهها منظمو التجمعات الكبيرة بعد اعتداءات باتاكلان ومانشستر وباريس. وفي الوقت نفسه بعد دقائق من انتهاء المباراة، شهد حي بورو ماركت في العاصمة البريطانية، حيث تجمع عدد كبير من المشاهدين لمتابعتها على شاشات كبيرة في الحانات، اعتداء أسفر عن مقتل سبعة أشخاص وجرح عشرات آخرين. ودهس ثلاثة مهاجمين حشداً على جسر لندن بريدج بشاحنة صغيرة ثم راحوا يطعنون المارة قبل أن تقتلهم الشرطة. وفي تورينو، نقل سبعة من المصابين إلى أقسام الطوارئ في مستشفيات المدينة الواقعة شمال إيطاليا، أما أغلبية الجرحى فإصاباتهم كانت طفيفة.
#بلا_حدود