الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021

ريال مدريد يسحق يوفنتوس وينتزع لقب دوري الأبطال

قاد البرتغالي كريستيانو رونالدو فريقه ريال مدريد الإسباني حامل اللقب إلى إحكام هيمنته على دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، معززاً رقمه القياسي باللقب الثاني عشر، بعد فوزه الكبير على يوفنتوس الإيطالي 4-1، السبت في المباراة النهائية على ملعب «ميلينيوم» في كارديف. وافتتح رونالدو، أفضل لاعب في العالم أربع مرات، التسجيل في الدقيقة 20، قبل أن يعادل الكرواتي ماريو مانزوكيتش بتسديدة خلفية رائعة (27). وعزز البرازيلي كاسيميرو النتيجة للريال في الشوط الثاني بتسديدة بعيدة (61)، قبل أن يقضي رونالدو على آمال «السيدة العجوز» بهدف ثالث (64)، ويختتم البديل ماركو أسنسيو التسجيل في الدقيقة 90. وكما تألق في بداية البطولة بنسختها القديمة عندما أحرز اللقب خمس مرات على التوالي بين 1956 و1960، ضرب الفريق الملكي بقوة في العقد الجاري، فتوج مرة ثالثة في آخر أربع سنوات بعد 2014 و2016، وثانية عشرة «لا دووديسيما»، ليبتعد بفارق خمسة ألقاب عن ميلان الإيطالي. وأصبح ريال أول فريق يحتفظ بلقبه في نظام المسابقة الحديث (موسم 1992-1993)، والأول منذ ميلان الإيطالي (1989 و1990)، رافعاً رصيد الأندية الإسبانية إلى 17 لقباً مقابل 12 لإيطاليا وإنجلترا. كما صار مدرب الريال، الفرنسي زين الدين زيدان (44 عاماً)، أول مدرب يحتفظ بلقب دوري الأبطال منذ الإيطالي أريغو ساكي مع ميلان، وأول مدرب يقود ريال إلى ثنائية الدوري المحلي، ودوري أبطال أوروبا منذ 1958. من جهة أخرى، يوفنتوس لا يزال نحس النهائي ملازماً له، فخسر للمرة السابعة بعد أعوام 1973 و1983 و1997 و1998 و2003 و2015، مكتفياً بلقبي 1985 و1996. كما تلقى في النهائي أهدافاً أكثر مما تلقاه في المسابقة (3 أهداف قبل انطلاق النهائي). وجمع النهائي أفضل فريقين في بلديهما هذا الموسم، إذ توج يوفنتوس بلقبه الثالث والثلاثين في «سيري أ»، فيما أحرز ريال لقب الليغا للمرة الأولى منذ 2012 رافعاً رصيده أيضاً إلى 33 لقباً.
#بلا_حدود