الخميس - 05 أغسطس 2021
الخميس - 05 أغسطس 2021

رئيس الاتحاد الألماني: لا مونديال مع الإرهاب

أكد رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم راينهارد غريندل عدم استبعاده من الناحية المبدئية مقاطعة كأس العالم 2022 في قطر، وذلك بعد الاتهامات الأخيرة الموجهة للإمارة الخليجية بدعم الإرهاب. وأوضح غريندل في مقابلة، نُشِرَت اليوم الاثنين على الموقع الإلكتروني للاتحاد الألماني، «لا تزال هناك خمسة أعوام حتى انطلاق المونديال، وفي هذا الوقت لا بد أن تكون الأولوية لوضع حلول سياسية للتهديدات بالمقاطعة، لكن هناك شيئاً ثابتاً بغض النظر عن هذا وهو أن البطولات الكبرى لا يمكن أن تُلْعَب في بلدان ناشطة في دعم الإرهاب». تأتي تصريحات غريندل العضو في مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، رداً على أزمة دبلوماسية في منطقة الخليج، حيث أعلنت السعودية مصر والبحرين والإمارات العربية المتحدة واليمن، اليوم عن قطع علاقاتها وإغلاق حدودها مع قطر بدعوى رعاية قطر للإرهاب. وأعلن غريندل اعتزامه الاتصال مع الحكومة الألمانية وأوضح «تلقينا الاتهامات الراهنة والخطيرة باهتمام بالغ وبقلق». ولم يعلق فيفا بعد على الأحداث، ولفت الاتحاد الدولي إلى أنه يجري «اتصالات بشكل منتظم» مع اللجنة المنظمة المحلية وجهات أخرى مهتمة بالشؤون المتعلقة بمونديال كأس العالم 2022، وكان فيفا أعلن تصريحات مشابهة بعد توجيه انتقادات إلى الظروف التي يعمل بها العمال الأجانب في منشآت كأس العالم في قطر. وتحدث غريندل، العضو السابق في البرلمان عن حزب المستشارة أنجيلا ميركل المسيحي الديمقراطي، والعضو الحالي في لجنة «الحكم الرشيد» التابعة للفيفا، عن فشل القيام برحلة إلى قطر في مايو الماضي، وأكد «كنت أود أخذ صورة بنفسي عن الموقف على الأرض في مواقع البناء وتوجيه أسئلة حرجة (في قطر)، غير أن القطريين ألغوا زيارة كان مقرراً القيام بها مباشرة بعد كونغرس فيفا في البحرين» ونوه بأن إلغاء الزيارة جاء قبل وقت قصير من موعدها المقرر.
#بلا_حدود