الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

الفروسية يستعرض نتائج منتدى الاتحاد الدولي للقدرة في برشلونة

استعرض مجلس إدارة اتحاد الإمارات للفروسية نتائج منتدى الاتحاد الدولي للقدرة، الذي عقد أخيراً في برشلونة، حيث كان لاتحاد الإمارات دور بارز ومهم في عرض التطور التاريخي لسباقات القدرة والتحمل التي أصبحت بموجبها الدولة رائدة في هذا المجال على مستوى العالم. واعتمد الاتحاد زيادة السباقات التأهيلية للقدرة في الموسم الجديد لمنح الملاك فرصة أكبر للمشاركة، كما اعتمد الهيكل التنظيمي واللائحة الجديدة للاتحاد. وتقدم مجلس إدارة الاتحاد برسالة شكر خاصة للشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان على دعمها واهتمامها بسباقات قفز الحواجز داخل وخارج الدولة، ما مكن من تحقيق الإنجازات. جاء ذلك خلال الاجتماع الرابع لمجلس إدارة اتحاد الفروسية، والأول في المقر الجديد للاتحاد في برج البستان في أبوظبي برئاسة رئيس مجلس إدارة اتحاد الإمارات للفروسية اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي وحضور الأمين العام الدكتور غانم محمد الهاجري، ورئيس لجنة القدرة سعيد محمد الكمدة، ومطر سهيل اليبهوني، وعدنان سلطان النعيمي، ورئيس لجنة مسابقات قفز الحواجز والترويض مريم حارب المهيري، وأعضاء المجلس. وصادق المجلس على محضر الاجتماع الثالث الذي عقد في مقر نادي أبوظبي للفروسية في السادس من فبراير 2017، وباشر المجلس بعرض ملامح السياسة العامة للاتحاد لسرعة الإنجاز في تنفيذ السياسات كافة، وفقًا للوائح المقررة. ورحب الدكتور اللواء أحمد ناصر الريسي بالجميع في مقر الاتحاد الجديد، مشيراً إلى أن ذلك يعد نقلة نوعية جاءت لإسعاد الموظفين بالدرجة الأولى وإسعاد ملاك الخيول وأصحاب الإسطبلات، وذلك بتقديم خدمة متميزة ومكان متميز. وأضاف «تطرقنا في الاجتماع إلى عدد من المواضيع أهمها بناء علاقة متميزة على المستويين الداخلي والخارجي، وعلى المستوى الداخلي نتحدث عن علاقتنا مع ملاك الخيل، ونحن خلال العام الجاري استطعنا أن ننقل الاتحاد نقلة نوعية أحس عبرها الجميع بجهود الشباب والرجال، وأنا محظوظ بأن أكون ضمن فريق العمل معهم في اتحاد الفروسية، كما تحدثنا عن مشاركتنا مع الاتحاد الدولي، تشكل ثقة متبادلة كبيرة بيننا عززت اهتمام الاتحاد الدولي بنشاط الفروسية في الإمارات بسبب أن الإمارات أيضاً رائدة في جانب سباقات القدرة والخيول بشكل عام».
#بلا_حدود