الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021

رياضيون: المباريات المصيرية ليست حقلاً لتجارب توظيف اللاعبين

أعرب رياضيون عن دهشتهم من طريقة اللعب التي خاض بها مدرب العين الكرواتي زوران ماميتش المباراة أمام الهلال السعودي في إياب ربع نهائي دوري أبطال آسيا في الرياض الاثنين، معتبرين أن اختياره وتوظيفه للعناصر شابه الكثير من المجازفة والأخطاء الفنية. وأكد لاعب العين السابق والمحلل الفني ماجد العويس أن تخبطات زوران الفنية وعدم توفيقه في خطة المباراة واختيار العناصر كلفت العين الخسارة الثقيلة وفقدان فرصة التأهل إلى نصف النهائي. وأوضح أن العين يلعب بـ 4-4-2 الطريقة التي اعتاد اللعب بها في جميع بطولاته، مستغرباً التغيير لخطة 3-5-2، خصوصاً أن مواجهة الهلال مصيرية ولا تحتمل أي حسابات خاطئة أو توظيف خاطئ. العين بلا أطراف وأشار العويس إلى أن العين لعب بلا أطراف بسبب توظيف زوران الخاطئ للاعب كايو بمهمة مدافع أيسر، ما تسبب بسيل من الهجمات الهلالية من جهة كايو، الذي لا يعرف أداء الواجبات الدفاعية وألغيت فعاليته الهجومية. ورأى المحلل الفني أن العين لا يزال يعاني في الشق الهجومي، «ظل العقم التهديفي مشكلة العين من الموسم الماضي ، دخول وخروج دوغلاس والشمراني لم يحل المشكلة، مؤكداً أن العين لا يحتاج إلى مهاجمين مثل بيرج ودوغلاس لكونهما يلعبان رأس الحربة كلاسيكي. فقر دكة البدلاء من جهته رأى المدير العام لأكاديمية يونايتد لكرة القدم مبارك الكتبي أن العين لم يكن جاهزاً لخوض مباراته أمام الهلال والفوز عليه من النواحي البدنية بسبب عدم بداية الموسم في الوقت المناسب. وعانى العين، حسب الكتبي، في مباراته أمام الهلال من فقر دكة البدلاء التي لا توجد بها العناصر القادرة على تغيير مجريات اللعب، مطالباً بانتداب عناصر محلية قوية تدعم الفريق. إبطال فعالية الهجوم واستغرب المدير العام لأكاديمية يونايتد الخطة التي لعب بها مدرب الفريق زوران، والتي تسببت في إبطال فعالية الهجوم العيناوي وقص أجنحته، «رأينا الحيرة الكبيرة في تحركات عموري لعدم وجود أدوات هجومية تسانده»، لافتاً إلى أن عموري بحاجة للتركيز أكثر على قيادة الفريق إلى جانب صناعته اللعب. توظيف خاطئ للاعبين أعرب لاعب العين المعار لفريق الفيحاء السعودي الكولومبي دانيلو إسبريلا عن صدمته من الخسارة التي مُنى بها العين، موضحاً أن العين يمتلك من أفضل العناصر من اللاعبين على مستوى منطقة الخليج العربي. وأوضح أن العين فريق قوي وهو أفضل من الهلال، إلا أن المدرب لم يُوفق في اختيار وتوظيف العناصر التي يخوض بها المباراة، «رأينا كايو بمهمة مدافع أيسر وكان ذلك أمراً غريباً للغاية». وأكد إسبريلا أن مثل هذه المباريات المصيرية لا يصلح فيها ولا يُجدي التجريب والمحاولات، بل تبني خُطة اللعب الأكثر أماناً وفاعلية. ويؤمن إسبريلا بقدرة العين على العودة السريعة، لأنه فريق بطل يمتلك كل مقومات وإمكانات البطولة، وهو قادر على الفوز بلقب دوري الخليج العربي مع ضرورة التوظيف الصحيح للاعبين.
#بلا_حدود