الجمعة - 06 أغسطس 2021
الجمعة - 06 أغسطس 2021

التخبط الإداري يطيح بريدناب من تدريب برمنغهام سيتي

لم يجد مجلس إدارة نادي برمنغهام سيتي الإنجليزي حلاً سوى الاستجابة لمطالبات أنصار النادي بالاستغناء عن خدمات المدرب الإنجليزي هاري ريدناب بسبب سوء نتائج الفريق منذ بداية الموسم الجاري. وتعالت أصوات الجماهير بضرورة إقالة ريدناب «اطردوه في الصباح » في مباراة الفريق على ملعب (سانت آندراوس غراوند) أمام ضيفه بريستون نورث أند ضمن مباريات الجولة الثامنة دوري الدرجة الأولى الإنجليزي والتي خسرها الفريق بثلاث أهداف لهدف وحيد. وتعد الهزيمة على يد بريستون السادسة على التوالي هذا الموسم ليتدحرج الفريق إلى المركز قبل الأخير في ترتيب المنافسة ما يعني تبخر حلم العودة للدوري الإنجليزي الممتاز في الموسم المقبل إن استمرت النتائج بتلك الوتيرة. وعلى الرغم من الخروج المحزن للرجل الذي كان يحلم بمواصلة مشروعه مع الفريق وصولاً لدوري الأضواء، إلا أن الإنجليزي أكد ثقته في قدرة برمنغهام على تجاوز المحنة والعودة للظهور على مسرح البريميرليغ «تركت ورائي تشكيلة ستنال إعجاب الجماهير لاحقاً بل ستنقل الفريق إلى المكانة التي يستحقها وهي العودة إلى الدوري الإنجليزي الممتاز». وساعد ريدناب المنضم لبرمنغهام سيتي أبريل الماضي الفريق على تجنب الهبوط بتحقيقه لانتصارين في آخر ثلاث جولات في الموسم الماضي، لكن الفريق تراجع بشكل ملحوظ مع بداية الموسم الجاري إذ لم يحقق سوى فوز وحيد حتى الجولة الثامنة من المنافسة. قرار مبهم ربما لم يكن أحد يتوقع إقالة هاري ريدناب بتلك السرعة رغم تراجع النتائج في الوقت خاصة وأن الإنجليزي ينسب له الفضل في تجنيب الفريق شبح الهبوط في الموسم الماضي فضلاً عن سياسة الإصلاح الواسعة التي بدأها بمباركة إدارة النادي منذ نهاية الموسم الماضي. واستقدم ريدناب ستة لاعبين جدد في فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة ليضموا إلى المجموعة التي ضمها الفريق من قبل والمكونة من ثماني لاعبين الأمر الذي دعا للتساؤل حول دوافع مجلس الإدارة بالسماح لمدرب بضم (14) لاعباً وإقالته بعد ثلاث مباريات فقط دون منحه الفرصة الكافية لتقديم ما لديه. ويؤكد رئيس النادي شواندونغ رين عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر أن قرار الإقالة لم يخرج إلا بعد دراسة متأنية لمصلحة النادي على عكس ما يعتقد البعض «لن نستطيع أن ننكر ريدناب، ونشكره على إنقاذه النادي من الهبوط في الموسم الماضي، لكن حان الوقت للمضي قدماً، القرار لم يكن وليد اللحظة بل جاء بعد تأن ودراسة». وتابع «لسوء الحظ أن البداية غير المتوقعة أدت لتراجع الفريق نحو مراكز متدهورة في ذيل الترتيب، لذا لم يكن أمامنا خيار سوى إنهاء عقد المدرب الإنجليزي على الفور والبحث عن مدير فني قادر على تحقيق طموحات النادي». حلم البريميرليغ جاءت إقالة ريدناب بعد أقل من ساعة على المؤتمر الصحافي الذي عقده عقب لقاء بريستون نورث لتؤكد ضعف العقلية التي يدار بها النادي، خصوصاً بعد حديثه باستفاضة مفنداً أسباب تواضع النتائج في المرحلة الحالية بسبب تفشي الإصابات وعدم تفهم عدد كبير من اللاعبين لتعليماته حتى الآن . ولم يستثن الرجل نفسة من المسؤولية وإن كانت بصفة جزئية مبيناً أنها طبيعة كرة القدم التي تقبل الربح أو الخسارة «عن نفسي، أتحمل اللوم، هذه هي طبيعة كرة القدم وعلينا تقبل ذلك». وعلى الرغم من ضم الفريق لـ(14) لاعباً جديداً إلا أن الإنجليزي يتحسر على فشل النادي في التعاقد مع بعض اللاعبين الذين طلب التوقيع معهم مثل نجم بريستون جوردان هغيل «لم نستطع إتمام الصفقات التي كنا نرجوها، بل أخفقنا في التعاقد مع لاعبين، كانا سيصنعان الفارق». وحرمت الإصابات التي ضربت الفريق ريدناب من خيارات عديدة إذ لم يكن في مقدور الإنجليزي الاستفادة من خدمات كارل جنكنسون وجيسون لوي إضافة لتشي آدامز الذي تعرض لإصابة جديدة عقب عودته من الإصابة السابقة أمام ليدز يونايتد. وربما يشعر هاري ريدناب الآن ببعض الراحة بعيداً عن مضايقات الجماهير، خصوصاً بعدما ألمح إلى رغبته في الابتعاد عن عالم التدريب على مستوى الأندية «أشك أن يحدث هذا الأمر مجدداً، فيما سيظل أنصار برمنغهام في انتظار نهاية الفوضى التي تعم النادي لاستعادة حلم الصعود للدوري الإنجليزي الممتاز مجدداً».
#بلا_حدود