السبت - 24 يوليو 2021
السبت - 24 يوليو 2021

لاعبو الجزيرة يتطلعون إلى مواجـهة الريال

عمر موسى، أمل إسماعيل ـ أبوظبي يواجه الجزيرة فريق أوكلاند سيتي النيوزيلندي في الدور الأول ضمن بطولة كأس العالم للأندية على استاد هزاع بن زايد في مدينة العين. وتنطلق البطولة، التي تستضيفها العاصمة الإماراتية أبوظبي في ديسمبر المقبل، في الفترة من السادس إلى الـ 16 من ديسمبر في أبوظبي والعين. استمرار النجاح أكد رئيس اللجنة المحلية المنظمة لكأس العالم للأندية الـ 14 اللواء محمد خلفان الرميثي أن اللجنة المنظمة تأمل في حضور جماهيري أكبر في هذه النسخة، بخلاف ما حدث في البطولتين السابقتين في عامي 2009 و2010 من حضور قليل للجماهير، مشيراً إلى أن ذلك كان خارجاً عن إرادتنا بسبب «أسماء الفرق» التي شاركت في البطولتين ولم تحظ بوجود فرق عربية ذات جماهيرية كبرى. وأضاف «نتمنى أن يشارك فريقان عربيان من أصحاب الجماهيرية الكبيرة هذه المرة حتى يسهم ذلك في نجاح أكبر للبطولة». وأوضح الرميثي «البطولة ستكون احتفالاً كبيراً بكرة القدم، وإظهار قدرة الدولة على تنظيم ناجح لكبرى البطولات العالمية». وأضاف «نحن فخورون بأن الإمارات ستستضيف هذه البطولة، خصوصاً أن كرة القدم تتحلى بالقوة لتوحيد العالم، ونتطلع إلى استضافة نسخة رائعة من كأس العالم للأندية، بعد أن سبق واستضفنا نسختين ناجحتين عامي 2009 و2010». اكتمال التجهيزات أكد مدير البطولة في اللجنة المنظمة المحلية عارف حمد العواني أن الاستعدادات تمضي بشكل جيد على جوانب استضافة أبوظبي للبطولة كافة لإنجاح نسخة عام 2017، وجعلها حدثاً رياضياً استثنائياً يؤكد القدرات التنظيمية الكبيرة لدولة الإمارات واحترافية وخبرة جميع فرق ولجان العمل المحلية في البطولة، داعياً الجمهور إلى المسارعة بشراء تذاكر حضور المباريات لضمان مقاعدهم، ومعايشة تجربة كروية ستضاف إلى قائمة الإنجازات الرياضية للدولة والمنطقة. وأوضح العواني أن «الترويج للبطولة، والذي انطلق منذ مايو الماضي، حقق نتائج جيدة على مستوى بيع التذاكر والذي وصل إلى 70 % بالنسبة لمباريات قبل النهائي والنهائي»، مؤكداً «لقد بدأنا الترويج للحدث إلكترونياً وفي وسائل التواصل الاجتماعي في مايو الماضي، وحققنا أرقاماً قياسية في بيع التذاكر مع شركة «فيزا»، وذلك بفضل إقامة مناطق للمشجعين في مراكز التسوق الكبرى في الإمارات، ونجحنا حتى الآن في بيع ما يقارب من 70 % من تذاكر قبل النهائي والمباراة الختامية، وننطلع إلى أن يحجز جمهورنا تذاكره لدعم الجزيرة ممثل الإمارات من المباراة الأولى». فرصة تاريخية وصف المدير الفني لفريق الجزيرة الهولندي تين كات مشاركة فخر أبوظبي في كأس العالم للأندية بالحلم الذي تحقق، مشيراً إلى أن المشاركة في هذا المحفل الكبير كانت شيئاً من الخيال لكنه تحقق بعزيمة الرجال، وأكد أنه ولاعبيه اجتهدوا كثيراً فكانت المكافأة الكبرى بالحضور بين كبار العالم. وتابع «لقاء ريال مدريد حلم ربما يكون صعباً لكنه ليس مستحيلاً على الإطلاق، خصوصاً أن الفوز على أوكلاند ثم بطل آسيا ليس صعباً على الإطلاق في ظل امتلاك فخر أبوظبي للإمكانات التي تؤهله لذلك». وأضاف «التاريخ في انتظار الجزيرة، وسوف نقاتل جميعاً من أجل صناعته، وأنا على ثقة تامة بقدرة اللاعبين على الظهور بشكل متميز وتحقيق الأهداف المرجوة والظهور بشكل يشرف النادي بشكل خاص وكرة الإمارات بشكل عام».‬ شرف كبير كشف نجوم نادي الجزيرة عن تشوقهم للعب أمام فريق ريال مدريد في بطولة كأس العالم للأندية، واعتبروا أن مشاركتهم في مونديال الأندية فرصة كبيرة ومهمة لهم بوصفهم لاعبين وأنهم فخورون بتمثيل الدولة في مونديال الأندية. وأعرب لاعب الجزيرة يعقوب الحوسني عن سعادته بالمشاركة في مونديال الأندية، مؤكداً أنه يحلم بالمشاركة الثانية له في تاريخه في مونديال العالم. وأضاف «من المؤكد أن المشاركة في هذا المحفل العالمي الكبير شرف لأي لاعب، وسوف أقاتل من أجل نيل شرف الحضور مع الفريق في هذا البطولة والمشاركة في المباريات». وعبّر الحوسني عن فخره بتمثيل الوطن، مؤكداً أنه يحلم دائماً بمواجهة ريال مدريد في البطولة وهو أمر ليس مستحيلاً إذا حقق الفريق فوزين في المباراتين الأولى والثانية. من جانبه، أعرب محمد فوزي عن سعادة بمشاركة فريقه في كأس العالم للأندية، وأن يقابل أندية عالمية لها اسمها في عالم المستديرة، كاشفاً عن شوقه للعب أمام ريال مدريد ونجومه العالميين. كما وصف فارس جمعة اللعب في مونديال العالم بالحلم الذي تحقق، وأنه مستعد لمواجهة هدافي العالم والدفاع عن عرين فخر أبوظبي، مشيراً إلى أن اللعب في مونديال العالم ليس إضافة له بصفته لاعباً فقط بل لفريقه أيضاً. ورأى محمد جمال أن مشاركته مع فريقه الجزيرة في هذا العرس الكروي إضافه له بوصفه لاعباً ولفخر أبوظبي أيضاً، وأنه يسعى إلى تقديم أداء مميز يليق باسم الدولة التي تستضيف المونديال على أرضها ولنادي الجزيرة، معلناً عن رغبته في مواجهة ريال مدريد ونجومه. من جانبه، اعتبر سالم راشد اللعب أمام أندية العالم على أرض الإمارات إضافة فنية كبيرة له بوصفه لاعباً، وتزيد من مسؤوليته ورغبته في مثيل وطنه وناديه بشكل يليق بهما، مشدداً على أنه في شوق كبير لملاقاة نادي مدريد بنجومه في مونديال الأندية.
#بلا_حدود