الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

الآزوري لاستعادة الثقة قبل الملحق المونديالي

تستعد جماهير المنتخب الإيطالي لمواجهتين حاسمتين في الدور الفاصل المؤهل لمونديال روسيا 2018 الشهر المقبل، حيث يتطلع الآزوري للمشاركة في كأس العالم بعد أن أنهى مشواره في التصفيات الأوروبية في المركز الثاني. وخاض المنتخب الإيطالي الفائز بلقب كأس العالم أربع مرات من قبل مباراته رقم 800 الاثنين وفاز على مضيفه الألباني 1 - صفر، لكنها مباراة غابت عنها الحماسة بعدما فشل الآزوري في حجز مقعده المباشر إلى روسيا واكتفى بخوض منافسات الدور الفاصل الذي تجرى قرعته الثلاثاء المقبل في مواجهة فريق آخر من أصحاب المركز الثاني في جولتي ذهاب وإياب. وكتب الصحافي فابريزيو بوكا الثلاثاء «المنتخب الوطني لديه مشاكل جمة في المباريات وتسجيل الأهداف، تلقوا دروساً وصفعات من الفرق الكبرى مع الظهور بشكل باهت في مواجهة الفرق الصغيرة». غياب ماركو فيراتي ودانيلي دي روسي كان مؤثراً في وسط الملعب، كما غاب المهاجم أندريا بيلوتي عن آخر مباراتين، لكن الشيء الملحوظ عامة هو غياب العزيمة والسرعة. كما ألقى الضعف في خط الوسط بظلاله على خط الدفاع بينما أصاب الذهول الحارس المخضرم جيانلويجي بوفون، الذي يكمل عامه الأربعين في يناير المقبل والذي اعتاد الصياح في اللاعبين الصغار، مما يفعله زملاؤه. وفي الهجوم هناك شيرو إيموبيلي الذي سجل تسعة أهداف خلال سبع مباريات مع فريق لاتسيو في الدوري الإيطالي، لكنه بدا أنه يلعب بدون روح مع الآزوري، بينما غابت التمريرات المتقنة للجناح لورينزو إنسيني. وبالكاد تمكن المدرب جيان بييرو فينتورا من الاحتفال بهدف أنطونيو كاندريفا في شباك ألبانيا، لكنه أكد بعد المباراة أن فريقه حقق بعض الإيجابيات من اللقاء. وأضاف فينتورا «سعيد للأولاد لأنهم يبذلون الكثير دائماً، من المهم بالنسبة لنا جميعاً بلوغ كأس العالم، إنها مجموعة مهمة من اللاعبين. كانت هناك رغبة لإنجاز المهمة، كنت لدي ثقة عندما كان الموقف درامياً، وأصبحت أكثر ثقة الآن».
#بلا_حدود