الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021

اتحاد بناء الأجسام يتفاعل مع طرح «الرؤية»: فرق تفتيش لأهلية المدربين

تفاعل اتحاد الإمارات لبناء الأجسام واللياقة البدنية مع طرح «الرؤية» (نصب ونفخ في كمال الأجسام) المنشور في عدد السبت وسارع بتشكيل فريق تفتيش وتقصي على الصالات والمراكز الرياضية للوقوف على أهلية المدربين والمدربات العاملين فيها. ويهدف الاتحاد من هذه الخطوة إلى التأكد من سلامة البرامج المقدمة للاعبين، والسيطرة على عشوائية المدربين المدعين أهلية للتدريب والمتسببين بضرر فادح على صحة الشباب. وأكد لـ «الرؤية» عضو اتحاد الإمارات لبناء الأجسام واللياقة البدنية رئيس لجنة المنتخبات والمسابقات أحمد الجوهر أن الاتحاد شكّل فريق عمل للقيام بجولات تفتيشية مستخدمين صلاحيتهم بتعليق تجديد رخص المراكز الرياضية إذا لم يزود العاملون فيها شهادات ووثائق تؤهلهم للتدريب. وأوضح الجوهر أن الأمر سيتم بالتعاون مع الجهات المعنية كافة من الدائرة الاقتصادية والهيئة العام لرعاية الشباب والرياضة وأيضاً القائمين على الصالات، متطلعاً أيضاً إلى المزيد من التعاون مع وسائل الإعلام لنشر التوعية بين الشباب بخطورة اتباع مدربين غير مؤهلين للعمل في الدولة. وأشار إلى أن وسائل التواصل الاجتماعي تساعد هؤلاء المدربين المزيفين بشكل سلبي في سرعة الانتشار والشهرة مستغلين أجسامهم المنتفخة للتغرير وخداع الشباب وهم لا يملكون أي شهادات علمية، ومنهم من يعمل مساعداً أو عامل نظافة في الصالات وبعد فترة يدعي أنه مدرب ويغرر بالشباب ويجلب زبائن للصالات التي يكون الربح المادي همها الأول.
#بلا_حدود