الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021

زياد: غياب ألميدا في مصلحة العين والظفرة خصم عنيد في ملعبه

يحل العين ضيفاً ثقيلاً على الظفرة على ملعبه في استاد حمدان بن زايد في الرابعة وخمسين دقيقة من عصر الجمعة، ضمن الجولة الأخيرة من الدور الأول لدوري الخليج العربي، ويبدو الظفرة في حاجة ماسة للخروج بنتيجة إيجابية تجنبه تذيل الترتيب مع نهاية الدور الأول، إذ يحتل المركز قبل الأخير برصيد ثماني نقاط، وبفارق نقطة وحيدة من الإمارات المتذيل. وفي الجانب الآخر، لن يكون أمام الضيوف أي خيار آخر سوى البحث عن النقاط الثلاث، من أجل تعزيز الحظوظ في تصدر النصف الأول من الدوري، في انتظار تعثر الوصل الذي يتساوى معه في رصيد 22 نقطة ويتفوق عليه بأفضلية الأهداف المسجلة خارج الأرض. ووصف المحلل الفني عصام زياد، المواجهة بالصعبة على كلا الفريقين، معتبراً أن العين قدّم مباريات جيدة في الجولات السابقة لمباراته أمام دبا في الجولة التاسعة، والتي قدم فيها مردوداً متوسطاً وتعثر بنتيجة التعادل وهي النتيجة التي أفقدته المركز الأول، قبل أن يعود ويحقق الفوز على النصر بهدفين لهدف في الجولة العاشرة. وشدد على أن العين مطالب بالفوز للمحافظة على مقعد الصدارة، واعتبر أن عودة عموري للمشاركة مع الفريق ستمثل إضافة قوية للفريق في مواجهة فريق سيلعب بكل قوة من أجل الخروج من عنق الزجاجة، مبيناً أن عموري يمتلك قدرات هائلة على خلق حالة من التواصل الإيجابي بين أفراد فريقه تتسبب في كثير من المتاعب للفريق المنافس. وأشار إلى أن فريق الظفرة سيرمي بكل أسلحته في المباراة وسيلعب بروح حماسية وقتالية برغبة تصحيح المسار ومراجعة الحسابات، وأيضاً إعادة شحن للاعبين، وفوز الظفرة سيمنحه الدافع المعنوي المطلوب في الوقت المطلوب للعودة للمسار الصحيح في الدوري، مبيناً أن الظفرة دائماً ما يكون خصماً عنيداً للفرق المنافسة على الدرع والشواهد كثيرة، ولكن هذا الموسم، وخصوصاً في آخر ست مباريات ظل الفريق يعاني فنياً في ظل غياب ألميدا ولا يجد الحلول في ترجمة الفرص الخطرة، والكل يعلم أن نهج مدربه قويض استغلال الفرص واللعب حتى تحقيق المطلوب، وكان هذا الدور الذي يجيده خريبين وديوب في السابق، والظفرة لا يزال يملك فرصة الطموح المخطط له وهو التقدم إلى الأمام من المنطقة الدافئة، في حال استفاد من الانتقالات الشتوية ودعم صفوفه بعناصر جيدة.
#بلا_حدود