الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021

لاعبو الجزيرة: نمتلك الأسلحة الكافية لمواجهة الريال .. نلعب لإسعاد جماهير الإمارات

يخوض نادي الجزيرة مباراته المقبلة ضد ريال مدريد في نصف نهائي مونديال الأندية بأسلوب دفاعي بحت، مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة، وفقاً لما أعلن عنه الاتحاد الدولي للعبة في موقعه الرسمي. وسيعمل فخر أبوظبي على مضاعفة قواه الدفاعية، خصوصاً أنه لم يستقبل أي هدف في المباراتين السابقتين. وتحدى لاعبو الجزيرة نجوم فريق ريال مدريد الأربعاء على أرضية ملعب مدينة زايد الرياضية في العاصمة أبوظبي، بهدف إكمال مسيرتهم الظافرة في مونديال الأندية بعدما حققوا فوزين متتاليين على أوكلاند سيتي وأوراوا الياباني. ويعتبر المدافع الدولي ولاعب نادي الجزيرة فارس جمعة من أشد المعجبين بفريق برشلونة، الغريم التقليدي لريال مدريد، وتوعد اللاعب في حديثه لـ «الرؤية» لاعبي النادي الملكي في مواجهة الغد. وأوضح فارس جمعة أن العالم أجمع يعرف مدى قوة بطل دوري أبطال أوروبا، لكنهم في فريق الجزيرة يعملون على تشريف الكرة الإماراتية، وتحقيق الظهور الطيب الذي يعكس النتائج الإيجابية التي حققها الفريق. وأشار إلى أنه كان يحلم بخوض مثل هذه المباريات منذ فترة طويلة، ومونديال الأندية يعتبر فرصة حقيقية، وكان من الصعب التفريط في مثل هذه الفرصة، لذلك سعوا جاهدين من أجل الوصول لملاقاة ريال مدريد في نصف نهائي العرس العالمي. وأكد جمعة أنه سيلعب المباراة بكل قوة من أجل منافسة خصمه ريال مدريد، ويتسلح بحبه وشغفه للغريم التقليدي الفريق الكاتالوني الذي يعشقه بتعصب منذ الصغر، وبالتالي فإن المهمة ستكون مضاعفة، والمستوى سيصل إلى أفضل حالاته كونه سيلعب ضد ريال مدريد. عايض يقابل فريق الأحلام على عكس زميله فارس جمعة، يعتَبر فريق ريال مدريد عشق الطفولة بالنسبة للمدافع محمد عايض وناديه المفضل عالمياً، ويشجعه بكل تعصب ويتابع جميع مبارياته مهما كان توقيتها. ووصف عايض مواجهة بطل أوروبا بالحلم الذي تحقق بكل استحقاق وجدارة، مرجعاً ذلك إلى الجهود العظيمة التي يبذلها الجميع داخل قلعة نادي الجزيرة. ولفت عايض إلى أنه بدلاً من مشاهدة كريم بنزيما وكريستيانو رونالدو في التلفاز، سيواجههم هذه المرة داخل أرضية الملعب، مؤكدا أنها المرة الأولى التي سيتخلى فيها عن تشجيع ريال مدريد من أجل فريقه «بكل تأكيد هو لقاء للتاريخ، كوننا سنتحدى أفضل لاعبي العالم، وستكون المهمة صعبة لكننا نطمح للظهور المشرف، ولن نكون ضيف شرف فقط، علينا الاستمتاع بالمباراة، والابتعاد عن الضغوطات، ولا مستحيل في كرة القدم، وسبق وتعثر ريال مدريد من قبل أندية صغيرة، وبإمكاننا مضايقتهم ومجاراتهم». وأردف «بالرغم من كل ذلك إلا أنني سأطلب من كريستيانو رونالدو قميصه عقب المباراة، هو لاعبي المفضل ومن أحسن لاعبي العالم، وسيدخل المباراة بروح معنوية عالية كونه فاز بالكرة الذهبية للمرة الخامسة، بجانب تسجيله هدفين في آخر مواجهة أمام إشبيلية بالدوري الإسباني». العطاس مدريدي مع وقف التنفيذ يعتبر لاعب الارتكاز والمدافع محمد العطاس من أهم اكتشافات فخر أبوظبي في البطولة، وهو ما سلط الأنظار عليه نسبة لتألقه في مركزه الجديد. وكشف العطاس عن أنه من عشاق النادي الملكي، ويعد المدافع الإسباني الدولي سيرجيو راموس قدوته، وسيعمل على أن يكون في قمة مستواه الذهني والفني حتى يظهر بصورة طيبة ضد فريق أحلامه وعشقه الأبدي على حد تعبيره. وأعرب العطاس عن سعادته الغامرة باللعب ضد أفضل المهاجمين في العالم، واصفاً الأمر بالحلم الذي تحول إلى حقيقة. وتابع «مونديال الأندية منحنا فرصة تاريخية، كان من الصعب أن تمر مرور الكرام، لذلك اقتنصناها بكل قوة، والآن تحقق الحلم والهدف الذي سبق وكشفت عنه قبل البطولة بأيام «كلنا متحمسون لخوض هذا التحدي المهم، وستكون مباراة للتاريخ، وبكل تأكيد سأطلب قميص أي لاعب عقب اللقاء، لأنني أعشق جميع لاعبي الملكي، وسأركز على القائد راموس». فيفا: الجزيرة يطمح لتحقيق مفاجأة من العيار الثقيل أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم عبر موقعه الرسمي، أن الجزيرة يطمح لتحقيق مفاجأة من العيار الثقيل عندما يلاقي النادي الملكي مساء غدٍ. وأوضح أن فخر أبوظبي مدرك تماماً للخطر الذي يشكله بطل أوروبا، إلا أنه يتطلع للاستفادة من خدمات حارسه المتألق علي خصيف، وقلب الدفاع مسلم فايز في الخطوط الخلفية «بما أن الفريق اعتمد حتى الآن على امتصاص ضغط الخصوم والهجمات المرتدة، فإن أصحاب الأرض والضيافة يتطلعون للنجاح باقتحام تشكيلة زين الدين زيدان، حيث يعولون على نجمهم البرازيلي رومارينهو، والمهاجم الإماراتي علي مبخوت في تلك المهمة». رومارينهو من بديل إلى دور البطل أثنى الموقع الرسمي لفيفا على محترف نادي الجزيرة المهاجم البرازيلي رومارينهو بعد ظهوره المميز في مونديال الأندية، وأكد الاتحاد الدولي عبر موقعه أن رومارينهو لعب دوراً مهماً مع فخر أبوظبي في المونديال، بعدما سجل هدف الفوز على أوكلاند سيتي في المباراة الأولى، قبل أن يصنع هدف الفوز أمام أوراوا ريدز الياباني، وسيكون اللاعب البرازيلي على موعد مع العملاق ريال مدريد الإسباني في نصف النهائي. وأشار فيفا إلى أن رومارينهو سبق وعاش أجواء مماثلة قبل خمس سنوات عندما كان في صفوف كورينيثيانز البرازيلي الذي فاز بكأس العالم للأندية في اليابان، على الرغم من أنه لم يشارك في تلك البطولة سوى في ربع ساعة وكبديل أيضاً في نصف النهائي أمام الأهلي المصري. وبدأ اللاعب ابن الـ 26 عاماً متحمساً عبر موقع فيفا «قبل خوض البطولة كان حلماً بالنسبة لنا أن نلعب مع ريال مدريد، ولكن اليوم عندما تدخل إلى أرض الملعب يجب أن ننسى أننا نواجه ريال مدريد، ويجب أن نلعب كرة القدم فقط». وذكر فيفا أنه من الممكن أن يكون رومارينهو على الموعد مرة أخرى من أجل التوهج، وأخذ دور البطولة المطلقة مجدداً. بوصوفة: مواجهة ثانية أفاد الدولي المغربي ولاعب نادي الجزيرة مبارك بوصوفة، بأن مباراة فخر أبوظبي ضد ريال مدريد ليست هي المواجهة الأولى له ضد النادي الملكي، حيث سبق ولاقى الميرنغي في سانتياغو برنابيو مع إندرلخت البلجيكي في بطولة ودية كانت في السنتياغو، وعلق على ملاقاة الريال في نصف نهائي مونديال الأندية «هي فرصة حقيقية للاعبين المحليين في الفريق لخوض تجربة وتحدٍ بهذه القوة وأمام بطل أوروبا، وفي مناسبة رسمية مثل كأس العالم للأندية، ونطمح للظهور الأمثل وتحقيق مشاركة إيجابية».
#بلا_حدود