الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

تين كات: جاهزون لبداية قوية في الآسيوية

أكد المدير الفني لفريق الجزيرة الهولندي هينك تين كات، جهوزية فريقه لبداية قوية في دوري أبطال آسيا هذا الموسم، مضيفاً «لدينا رغبة قوية في استهلالية قوية في هذا المشوار وتحقيق الفوز في المباراة الأولى، والذهاب بعيداً في هذه النسخة من البطولة». واعترف المدرب في المؤتمر الصحافي التقديمي للمباراة الأحد «صحيح في الموسم الماضي لم نظهر قوتنا في البطولة ربما لأسباب تتعلق بالتركيز على بطولة أخرى، ومنحنا فرصة المشاركة لعدد من اللاعبين الشباب، ولكننا خرجنا بعدة مكاسب لاحصر لها على الجانب الفني والبدني، ولكن هدفنا هذا الموسم التركيز على الآسيوية وتخطي المجموعة». وأعرب تين كات عن رضاه عن سير التحضيرات للمباراة، موضحاً أن الروح المعنوية عالية لدى اللاعبين وأن الفريق يتطلع لتقديم أداء أفضل ولكسب النقاط الكاملة، مضيفاً «راضٍ عن التحضيرات للمباراة وسعيد بالروح الإيجابية التي انتظمت في الفريق خلال الحصص التدريبية الأخيرة، ومتفائل بخصوص قدرتنا على تقديم أداء جيد في الجولة الأولى من الآسيوية». وتابع: أخبرت اللاعبين أن التفاؤل والثقة وبذل الجهد المضاعف سيقودنا حتماً إلى تحقيق الانتصارات وإلى العودة للطريق الصحيح مجدداً، أجرينا بعض التعديلات على أسلوب اللعب وكان استيعاب اللاعبين لهذه التغييرات الخططية جيداً جداً، وبشكل عام فإننا مستعدون بدنياً وذهنياً لتقديم أفضل مستوى ممكن في المباراة. وأشار المدرب الهولندي إلى أنه يعرف الفريق الخصم جيداً وسبق وشاهد له ثلاثة تسجيلات لمباريات سابقة، كان آخرها قبل حضوره إلى هذا المؤتمر الصحافي أمام بختاكور الأوزبكي، مضيفاً «لديهم لاعب هولندي أعرفه على المستوى الشخصي وهو لاعب جيد، كان لاعباً معي في فريق إياكس الهولندي، وأعرف نقاط الضعف والقوة في صفوف الفريق الخصم». وشدد المدرب على أن ثقته في لاعبيه ما زالت كبيرة جداً ولم تهتز على الإطلاق، ذاكراً «ثقتي في لاعبي الجزيرة لم تهتز، وما زلت مؤمناً بإمكانياتهم الفردية والجماعية بالرغم من سلسلة النتائج السلبية الأخيرة، وما زلت مؤمناً أيضاً بقدرتنا فريقاً واحداً على تجاوز هذه الفترة، وعلى العودة إلى سكة الانتصارات في المدى القريب». وأضاف «لدينا تشكيلة مميزة تضم عناصر ذات خبرات كبيرة ولاعبين صغار في السن لكنهم كبار في المستوى، وستكون فرصة الانضمام للتشكيلة الأساسية متاحة دائماً لصاحب الأداء الأفضل والمجهود الأعلى بغض النظر عن السن أو الجنسية، وهذه هي سياستي التي اعتمدتها منذ يومي الأول في الجزيرة وسأستمر في تطبيقها في المستقبل، كما أن مثل هذه المباريات الآسيوية تمنح اللاعبين الشباب حافزاً كبيراً لتقديم أفضل ما عندهم، وهذا شيء جيد في كرة القدم». وأشار المدرب إلى أن فريقه يقاتل في عدة جبهات برغم ابتعاده عن المنافسة على لقب الدوري، مؤكداً أن الفريق يركز على الآسيوية وسيبذل قصارى جهده لتقديم مستوى مغاير عن الذي قدمه في الموسم الماضي، وتحقيق نتائج أيجابية وبلوغ مراحل متقدمة أفضل من السنوات الماضية التي شارك فيها الفريق في البطولة.
#بلا_حدود