الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021
No Image Info

تجميد سباحة «العروبة» حتى إشعار آخر

جمّدت إدارة نادي العروبة في الفجيرة نشاط السباحة والمشاركة في بطولات ونشاطات اتحاد اللعبة حتى إشعار آخر، لعدم توافر مسبح لممارسة هذه الرياضة في النادي.

ورفض رئيس مجلس إدارة النادي علي بن عباد، تعريض أبناء النادي إلى مخاطر جراء تدريبهم على البحر، مؤكداً أنهم حريصون على تأمين حياة اللاعبين.

وطالب بن عباد اتحاد اللعبة بتوفير مسبح للتدريب في النادي حتى يتسنى للاعبين ممارسة رياضتهم والمشاركة محلياً وخارجياً «لا نمانع في الذهاب إلى أبعد المناطق في الدولة للمشاركة في أي بطولة، لكننا بحاجة لمسبح داخلي للتدريب فقط».


وأشار إلى أن أبناء النادي كانوا يتدربون في المواسم الماضية في مسبح مدرسة مربح الثانوية للبنات مدة ساعتين فقط في الأسبوع، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم «هذا الوقت لا يناسب عدد اللاعبين الكبير، لذا توقفنا عن التدريب، ثم جمّدنا اللعبة التي ظلت تمارس في النادي 15 عاماً».

وقال رئيس مجلس إدارة نادي العروبة، إن دعم الاتحاد الشهري الذي لا يتعدى سبعة آلاف درهم فقط، في حين أن مدرب السباحة في النادي يتقاضى راتباً شهرياً قدره خمسة آلاف، وقد خاطبنا الاتحاد أكثر من مرة، ولكن من دون فائدة، ووصلنا معهم إلى طريق مسدود، ولا تعاون من جانب إدارة الاتحاد السابقة ولا الحالية.

وأوضح أن ميزانية الاتحاد لا تكفي لمواصلة ممارسة اللعبة، ولا يحق للاتحاد مطالبة الأندية بالمشاركة في منافساتهم إذا لم يتوافر لهم الدعم الكامل، خصوصاً أن لاعبي الأندية هم رصيد المنتخبات.
#بلا_حدود