الثلاثاء - 06 ديسمبر 2022
الثلاثاء - 06 ديسمبر 2022

الإمبراطور يستعيد الروح .. وكايو إضافة قوية أمام العين

للمرة الثالثة يخفق الشارقة في تحقيق الفوزعلى ضيوفه في استاد خالد بن محمد بمنطقة الحزانة، بعدما تعادل أمس الأول (الخميس) مع الوصل لحساب الجولة الـ11 من دوري الخليج العربي، وقبلها مع جاره عجمان ونادي الإمارة الآخر اتحاد كلباء في ديربي الشارقة.

الأكثر من ذلك أنه كرر نتيجة التعادل ذاتها خارج الديار مع الجزيرة، ليصبح في رصيده أربعة تعادلات محافظاً على سجله خالياً من الهزائم في الموسم كأكبر سجل نظيف له في دوري المحترفين.

وعلى الرغم من التعادل الإيجابي بهدف لمثله لم تؤثر نتيجة المباراة على صدارة الملك، ولكنها أفقدته فارق النقطتين مع العين الذي بات متساوياً معه في النقاط (25 لكل منهما).


ومثلت مواجهة الشارقة تحدياً خاصاً للوصل، ولا سيما أن وضعية الفريق لا تسمح بمزيد من التراجع، إذ كانت الخسارة تعني تأزم الموقف مجدداً وبالتالي زيادة الضغوط على اللاعبين، قبل أن يؤكدوا أنهم على قدر التحدي ليعودوا بنقطة تعد بمثابة انتصار لهم يمنحهم دافعاً قوياً في مواجهة العين الاثنين المقبل في الجولة الـ12 للدوري.


وفي السياق ذاته، تأكدت جاهزية قائد فريق الوصل كايو كانيدو لمباراة الزعيم، وذلك بعد إجراء الفحوص الطبية لبيان مدى تعافيه من الإصابة التي تعرض لها أثناء لقاء الشارقة، حيث أجريت له عملية صغيرة لمعالجة القطع الجزئي في الرأس بخياطته بخمس غرز بواسطة طبيب النادي، وأكمل المباراة ثم ذهب إلى مستشفى راشد في دبي بعد نهايتها لمزيد من الاطمئنان.

* المنذري: لا نخدم أحداً ومصلحة الوصل فوق الجميع

أكد حارس الوصل سلطان المنذري أن الفريق استعاد الروح وبدأ يؤدي بشكل مميز، ولا سيما أن مواجهة الشارقة اكتسبت طابعاً خاصاً باعتباره متصدر الدوري «علينا استثمار هذه الروح في المواجهة المقبلة أمام العين .. نحن لا نخدم أي فريق كما يعتقد البعض وإنما نخدم أنفسنا عطفاً على المواجهة التي جمعتنا بالشارقة والمقبلة مع العين. مصلحة الوصل هي غايتنا، وموقعه الحالي لا يليق بتاريخه، ولا علاقة لنا بسباق الصدارة بين الملك والزعيم».

وأضاف «كنا الأقرب إلى الفوز، والشارقة سجل هدف التقدم من ركلة جزاء وعدنا إلى المباراة عن طريق كايو بهدف جميل».

وأضاف «عموماً، كانت النتيجة إيجابية في ظل ظروف الإرهاق حيث لعبنا، بعد 48 ساعة من مواجهة الأهلي المصري في كأس زايد، مباراة عجمان في الدوري وخسرها الفريق بسبب الإرهاق والإصابات، والآن بعد أخذنا راحة كافية ظهرنا بشكل مميز أمام الشارقة».

واستبعد المنذري أن يكون خط دفاع الوصل ضعيفاً، قائلاً «لدينا دفاع جيد يضم لاعبين مميزين بقيادة وحيد إسماعيل والمحترف الكوري الجنوبي سوك وعبدالله جاسم وبقية العناصر الأخرى. ربما ينقصهم الانسجام ولكن في الجولات المقبلة سيكون الأداء أفضل، وهذا ما يقوم به المدرب حسن العبدولي».

فيما يتعلق بمشاركته بعد غياب طويل عن حراسة الوصل، قال المنذري «علي أن أكون جاهزاً للمشاركة في أي وقت يطلبني المدرب سواء كنت أساسياً أو احتياطياً. عندما تعرض زميلي يوسف لإصابة، أخبرني المدرب أنني سأكون الحارس الأساسي، وحددت هدفي من المشاركة بأن أستعيد مستواي السابق وأظهر بشكل جيد بعد غياب طويل عن اللعب».

* سرور: سعيد بالعودة إلى ملعبي القديم

أعرب لاعب الوصل محمد سرور عن سعادته بالعودة إلى ملعب فريقه السابق الشارقة رغم أنها بألوان فريق آخر «هذه هي طبيعة كرة القدم والاحتراف فيها، فأنا واحد من أبناء نادي الشارقة والآن انتقلت إلى الوصل، وعلي أن أبذل قصارى جهدي لخدمته. أشكر زملائي لاعبي الملك على حفاوة الاستقبال، وعلاقتنا خارج الملعب لم تنقطع ونحن على تواصل».

ولفت إلى أن نقطة التعادل مع متصدر الدوري خففت الضغوط على الفريق قليلاً حتى مواجهة وصيف الدوري العين «الفريق مطالب بالفوز أمام العين لتحسين وضعه في ترتيب الدوري، ونحن الآن نقبع في المركز الـ11، وهو متأخر جداً ولا نقبل البقاء فيه كثيراً».محمد فايت ـ دبي

* العنبري يطالب اللاعبين بالهدوء ونسيان النتيجة

طالب مدرب الشارقة عبدالعزيز العنبري اللاعبين بالهدوء والتفكير الإيجابي لمصلحة الفريق بعد التعادل أمام الوصل أمس الأول، وقال في المؤتمر الصحافي بعد المباراة «ليس لدينا وقت للتفكير في ضياع نقطتين مهمتين، والآن علينا الانشغال بالمباراة المقبلة ونسيان ما حدث في لقاء الوصل وبدء صحفة جديدة، فما زال مشوار الدوري طويلاً».

وتابع «الفريق في وضع جيد، ومواجهة الفرق التي تحتل مراكز متأخرة تحتاج إلى تركيز عالٍ، فهي تلعب بقوة أمامك لأنها في حاجة ماسة للنقاط لتحسين موقفها مثلما نريدها نحن للحفاظ على الصدارة».

* العبدولي: سوء الطالع لازم أجانب الفريق

وصف مدرب الوصل حسن العبدولي أداء لاعبيه في مواجهة المتصدر الشارقة بالجيد، مثمناً جهودهم في استعادة صورة الفريق السابقة واللعب بروح قتالية عالية، ما أسهم في تحقيق التعادل بعد تقدم الشارقة في الحصة الأولى للمباراة، مشيراً إلى أن لاعبيه في الشوط الثاني كانوا أكثر إصراراً على تحقيق الفوز بعد إدراك التعادل.

وفيما يتعلق بأداء الأجانب ليما وكايو وسوك وفينيسوس، أوضح أن «الرباعي الأجنبي يبذل مجهوداً كبيراً، فنياً وبدنياً، وقد لازمه سوء الطالع في عدد من المباريات، ونحن نعلم قدرات هؤلاء اللاعبين وإمكاناتهم ونتطلع لأن يساعدوا الفريق في المرحلة المقبلة، وفي مواجهة الشارقة سجل كايو هدف التعادل».

وشدد العبدولي على أن الإرهاق وضغط المباريات تسببا في إصابة عدد كبير من لاعبي الفريق هم علي سالمين ويوسف الزعابي وعبدالرحمن علي وسالم العزيزي.

وأضاف «نأمل أن يتعافوا قبل مواجهة العين خصوصاً أننا نحتاج إلى جهودهم، مع العلم أن الفريق يلعب كل ثلاثة أيام مباراة في إحدى المنافسات ولا أعلم إذا كان هذا الوضع صحياً.وللعلم أيضاً، فإن المدافع هزاع سالم رغم إصابته في مواجهة عجمان شارك في المباراة لعدم وجود بديل يحل مكانه.