الخميس - 13 يونيو 2024
الخميس - 13 يونيو 2024

شباب الفجيرة: نريد أكاديمية كروية متخصصة

طالب لاعبو المراحل السنية بنادي الفجيرة لكرة القدم بإنشاء أكاديمية متخصصة لكرة القدم تساهم في اكتشاف المواهب الكروية وتطورها، مشيرين إلى أن مثل هذه الأكاديميات تخرج جيلاً من المواهب يرفد الأندية والمنتخبات ويمثل الدولة خارجياً.

حسرة

تحسر هداف فريق 18 سنة بنادي الفجيرة راشد النعيمي على عدم وجود أكاديمية خاصة بهم في النادي، مشيراً إلى أن الوقت لن يسعفه للالتحاق بها في حال تم إنشاؤها، لافتاً إلى أنه يفترض أن يكون ضمن صفوف الفريق الأول في هذه المرحلة.


ولفت النعيمي الذي يلعب في مركز الجناح إلى أن الفجيرة تمتلك مواهب عديدة لا تقل مستوى عن شباب العين أو الجزيرة أو نادي الوصل، مبيناً أن اختلاف الميزانيات بين الأندية هو السبب الأساسي الذي يحد من تطوير تلك المواهب.


بناء جيل جديد

من جهته أكد مدافع 18 سنة حمدان المسماري حاجتهم إلى أكاديمية كروية متخصصة لأنها تنمي وتطور قدراتهم المختلفة عبر تعزيز الروح الرياضية فيهم، وتساعد على اكتشاف المواهب، مشدداً على أهمية بناء أجيال جديدة وفق الاحترافية الجديدة لكرة القدم.

وأضاف «نلعب من أجل المتعة، وسنتمسك باللعبة لأنها متنفس جيد للشباب، وأتطلع للاحتراف في الأندية الكبيرة والمنتخب»، متمنياً أن يحظى أطفال الفجيرة بالتدريب ضمن أكاديميات متخصصة تسهم في تطويرهم.

اكتشاف المواهب

في السياق نفسه أقر لاعب وسط فريق 18 سنة سعود محمد خميس بأهمية الأكاديميات في الأندية لاكتشاف المواهب وتطويرها.

وأضاف «أمارس اللعبة من قبل أربع سنوات متواصلة بالفجيرة، وأتمنى أن أن ألعب بصفوف المنتخب، ومعجب بطريقة اللاعب علي سالمين»، مشيراً إلى أنه إذا توفرت أكاديمية بالنادي من قبل لكان حالياً بين صفوف الفريق الأول.

جدير بالذكر أن مدرب الفريق الأول بالفجيرة الدكتور عبدالله مسفر استعان باللاعب خميس ليتدرب بين زملائه في الفريق الأول كحافز وتشجيع عطفاً على تميزه بين زملائه بفريق 18 سنة لمزيد من كسب الخبرة والاحتكاك قبل انضمامه رسمياً للفريق الأول في الفترة المقبلة.