السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

الإمارات الوطنية تستضيف 260 من ممثلي الدول الأربع المشاركة في الأولمبياد الخاص بالعين

استضافت مدارس الإمارات الوطنية ـ مجمع العين، صباحاً، 260 من أصحاب الهمم ممثلي أربع دول من لاعبي الأولمبياد العالمي الخاص 2019 للألعاب الخاصة، وهي المكسيك والفلبين وماليزيا وإندونيسيا، ضمن برنامج المدن المضيفة، في حفل خاص أقامته للترحيب بهم تضمن فقرات تراثية ومعرضاً عالمياً وألعاباً وبرامج ترفيهية.

يهدف برنامج المدن المضيفة إلى تعزيز التبادل الثقافي بين مختلف الوفود الرياضية الزائرة أبوظبي والقادمة من 11 دولة وجنسية مختلفة حول العالم، والتعريف

بثقافة دولة الإمارات والمعالم التراثية والسياحية والثقافية فيها، والالتقاء بمختلف فئات المجتمع من الشباب والمواطنين في فعاليات وأنشطة وورش تفاعلية تجسد أهداف البرنامج.

زيارات ميدانية

وتقول لطيفة راشد الجابري، عضو فريق بلدية العين التطوعي، إن برنامج الزيارة في العين والذي استمر أربعة أيام تضمن زيارات ميدانية لأهم المعالم الأثرية والسياحية التي تعكس الجانب الحضاري والثقافي لمدينة الواحات مثل جامعة الإمارات العربية المتحدة وحديقة العين للحيوانات ومدينة ألعاب هيلي، بالإضافة إلى مركز العين للرعاية والتأهيل وعدد من المدراس والجهات التعليمية في العين. وتعرفت الوفود الزائرة إلى الثقافة المحلية للمدينة والجانب المعماري والحضاري، والتراث الشعبي والعادات والتقاليد الإماراتية والمهن القديمة، قبل انطلاقهم إلى أبوظبي لبدء منافسات البطولة.

وأضافت أن بلدية مدينة العين استضافت 1204 مشاركين من 29 دولة، وشارك فريق إسعاد أصحاب الهمم وفريق البلدية التطوعي في اللجنة وفريق العمل بالتعاون مع دائرة الثقافة والسياحة.

وأوضحت الجابري أن بلدية العين سعت إلى خلق تجربة فريدة لدى الوفود خلال زيارتهم مدينة العين وتعرفهم إلى معالمها وأسلوب الحياة المتبع فيها، وخصوصاً ما للمدينة من طابع فريد يناسب أصحاب الهمم، مشيرة إلى إعداد برنامج خاص لهذه المناسبة شمل إقامة العديد من الفعاليات في مواقع متنوعة في مدينة العين، وتفعيل دور العمل التطوعي، وتحفيز الموظفين على المشاركة في تنظيم أكبر حدث إنساني ضمن الفريق التطوعي.

وبينت أن فريق المتطوعين بلغ نحو 513 متطوعاً من داخل المؤسسة وخارجها، توزعت مهام عملهم في مصاحبة الوفود خلال مدة إقامتهم في مدينة العين، والتأكد من توفر جميع الاحتياجات، وفي الفنادق وأماكن الزيارات والمواصلات.

#بلا_حدود