الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021

الكثيري: عائد بقوة بعد إصابتي الثانية



أجرى لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الظفرة الإماراتي سعيد الكثيري، أمس الأحد، عملية جراحية في الرباط الصليبي في أحد مستشفيات ألمانيا تكللت ولله الحمد بالنجاح، وسيبدأ اللاعب برنامج العلاج الطبيعي ليكون جاهزاً مع الفريق للموسم الرياضي المقبل 2019 - 2020.

وقال الكثيري «علينا أن نكون أكثر معرفة بكيفية الخروج من الإصابة بوضع أفضل، وخصوصاً أننا لاعبون محترفون وندرك أهمية المحافظة على النفس من الإصابات والتأهيل الجيد بعد الإصابة»، مبيناً «أمامي تحدٍّ جديد وسأبذل المزيد من الجهد من أجل العودة وبقوة وخدمة فريقي في الموسم المقبل».

وأشار إلى أنه سيبدأ مرحلة العلاج الطبيعي قريباً من أجل العودة إلى صفوف الفريق وجاهزيته للموسم الرياضي الجديد الذي ينتظره فيه الكثير من التحديات، بعد المستوى الجيد الذي قدمه في الموسم المنقضي.

وأكد أن إصابته هي الثانية بالقطع في الرباط الصليبي للركبة، حيث تعرض لإصابة سابقة في القدم الأخرى، مشيراً إلى أنها ستكون دافعاً له ليعود أفضل من السابق ويقدم مستوى فنياً أعلى يؤهله للمشاركة مع فريقه وتحقيق البطولات والانضمام لصفوف منتخب وطنه.

وكان الكثيري قد تعرض لقطع في الرباط الصليبي الأمامي للركبة اليسرى خلال مشاركته في المباراة التي جمعت فريقه أمام الفجيرة ضمن الجولة الـ 24 من دوري الخليج العربي في الدقيقة 68، ليتم استبداله بزميله حمد المرزوقي، قبل أن يعلن اللاعب إصابته عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، ليغيب عن آخر مباراتين في بطولة الدوري.
#بلا_حدود