الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021

ليكو: راضٍ عن الأداء وأتعلم العربية للاقتراب من لاعبي الزعيم



أظهر الكرواتي إيفان ليكو، المدير الفني للعين والجهاز المعاون، اهتماماً لافتاً منذ الوصول إلى مقر معسكر الفريق في النمسا بتعزيز رصيد معرفته اللغوية من خلال بعض الكلمات العربية، حيث طالب مدير الفريق، مطر عبيد الظاهري «الصهباني» وعصام عبدالله، إداري الفريق بضرورة العمل على تعليمه عدة كلمات يومياً، للتعرف إلى الثقافات والعادات والتقاليد باللهجة الإماراتية.

ويركز ليكو على الإحاطة بالمفردات التي ترتبط بعوامل الحركة والتحفيز والحماسة، لاستخدامها على هامش الحصص التدريبية كونها الأقرب للاعبين المواطنين، فضلاً عن الاستعانة بها خلال المحاضرات الفنية داخل غرفة تبديل الملابس.


ومن ضمن الكلمات التي أجاد استخدامها خلال الأيام الماضية: «السلام عليكم، بسرعة، لليمين واليسار وقدام، اضغط، يلا شباب، ووايد زين».

وقال مدرب العين في اللقاء الذي أجرته معه قناة العين التلفزيونية «في عالم كرة القدم من الضروري جداً معرفة الكثير عن طبيعة وثقافة وعادات وتقاليد ولغة الفريق الذي تشرف على تدريبه، ليس بالنسبة للمدرب فحسب، بل إن الطاقم المساعد مطالب بالتعرف إلى طبيعة وكيفية التعامل مع اللاعبين لتعزيز لغة التواصل فيما بينهم، وفي الفترة المقبلة سنعمل على تعلم المزيد من الكلمات العربية، الأمر الذي يعتبر ضرورياً في عالم كرة القدم من وجهة نظري الشخصية».

وأعرب ليكو عن رضاه الكامل عن العمل الذي يقوم به فريقه منذ انطلاقة مرحلة الاستعداد للموسم الكروي الجديد، بداية بالتجمع الداخلي وصولاً إلى المعسكر الخارجي، مؤكداً: «ننتظر انضمام الدوليين إلى جانب بعض اللاعبين المصابين الذين يخضعون حالياً لبرنامج تأهيل متواصل تمهيداً لعودتهم من الإصابة».

وأكمل: «خلال الـ12 يوماً التي انقضت خرجت بانطباع جيد عن أسلوب تعامل اللاعبين وتنفيذهم التوجيهات أثناء الحصص التدريبية، وعقليتهم الاحترافية التي تتمثل في الالتزام والتركيز والجدية والمحافظة على أنفسهم، سعياً لتقديم أفضل ما لديهم في المرحلة الحالية للخروج بالمكاسب المرجوة».

وأضاف: «التركيز حالياً مقتصر على رفع معدل اللياقة البدنية والتحمل وتقوية العضلات بالإضافة إلى آلية التعامل فيما يخص النواحي الذهنية».

وزاد «نسعى إلى إقامة مباراة ودية ثانية في المرحلة الأولى من المعسكر الخارجي والمقررة في النمسا حيث يخوض الفريق في الـ27 من شهر يوليو الجاري مباراة أمام فريق نادي فاردار المنتمي إلى دوري الدرجة الأولى المقدوني. وبحثت مع إدارة الفريق عن إضافة مواجهة ثانية يوم 24 من الشهر نفسه، وشخصياً لا أطالب الفريق بالكثير خلال المواجهتين في ظل النقص العددي بصفوف العين».ينضم اليوم لاعبو فريق العين الدوليون إلى معسكر الفريق التحضيري للموسم الجديد في النمسا بعد انتهاء معسكر المنتخب الوطني الذي استمر في النمسا طوال العشرة أيام الماضية، وهو المعسكر التحضيري الأول لمدرب الأبيض الهولندي فان مارفك؛ وهم خالد عيسى، محمد شاكر، ريان يسلم وبندر الأحبابي. وينضم أيضاً الثنائي التوغولي لابا كودجو والجزائري عبدالرحمن مزيان إلى المعسكر بعد حصولهما على تأشيرة الدخول.تدريبات مكثفة
#بلا_حدود