الخميس - 13 يونيو 2024
الخميس - 13 يونيو 2024

عبدالله أنور من يافع يحلم باللعب للفريق الأول إلى هداف الوحدة

«الاجتهاد والمثابرة لا بد أن يتبعهما النجاح»، هكذا يمكن تلخيص قصة لاعب الوحدة الشاب عبدالله أنور صاحب الـ 20 ربيعاً وهو يشق طريقه نحو النجومية في فريقه ودورينا في الموسم الجديد، وذلك بعد تصدره قائمة هدافي كأس الخليج العربي في جولته الثانية بتسجيله خمسة أهداف في مباراتين.

وقدم أنور نفسه بشكل متميز في أولى مشاركاته الرسمية مع الفريق الأول لنادي الوحدة، بعدما كان يحلم بتمثيل العنابي والمشاركة مع الفريق الأول، منذ أن كان يافعاً في أكاديمية النادي.

ويقول أنور لـ «الرؤية»، «حققت حلمي باللعب لصفوف الفريق الأول وأتطلع للاستمرار أكثر لتحقيق ما تبقى من أحلامي، والتي يأتي على رأسها تمثيل منتخب الإمارات الأول والظهور بشعاره، وهو هدف لا أتنازل عنه وسأعمل بكل جهد لتحقيقه، وهذا يتطلب مني أن أستمر في اللعب مع الفريق الأول للنادي وأكون متواجداً في القائمة الأساسية ريثما أستطيع الذهاب الأبيض».


بداية متميزة


وفيما يتعلق بالبداية المميزة له مع العنابي وإلى أي مدى كان يتوقع أن تكون بدايته بهذا الشكل المثالي أوضح أنور «لكل مجتهد نصيب، وأنا أعمل بجدية في التدريبات والمباريات، وأستمع إلى نصائح المدرب موريس شتاين جيداً، وتألقي في المباراتين اللتين شاركت فيهما أمام الفجيرة والشارقة وتسجيلي للأهداف الخمسة يدل على قوة الفريق الذي يلعب بصفوف غير مكتملة، إلا أن الروح الجماعية والقتالية سر تميزنا».

وبخصوص رهبة البدايات التي دائماً ما تتسبب في عدم الظهور الجيد للاعبين الصغار في السن عندما يشاركون لأول مرة مع الفريق الأول أوضح «في كرة القدم ليس هناك لاعب صغير أو كبير، ولكن الثقة في النفس هي ما يصنع الفارق، وأنا لم أتخوف مع المشاركة كلاعب أساسي، وجل تركيزي منصب على أن ألعب كرة قدم وأقدّم كل ما عندي والتوفيق من عند الله، وبحمده توفقت وظهرت بشكل مميز مع الفريق، وأنا سعيد لحصولي على كرة مباراة الوحدة والشارقة وتسجيلي لأول هاتريك في الموسم الجديد بثلاثية في شباك الملك، وتيغالي هو مثلي الأعلى وأتمنى أن أصل لمستواه وعدد أهدافه مع العنابي».

شكر وتقدير

تقدم لاعب الوحدة الواعد عبدالله أنور بالشكر والتقدير إلى مكتشفه مدرب فريق الوحدة الرديف، الروماني أدريان موتو، الذي يرجع له الفضل في اكتشاف موهبته والعمل على تطويره ومنحه الفرصة للمشاركة «موتو لاعب صاحب تاريخ كبير في كرة القدم وتعلمت منه الكثير ونقل لنا خبراته تلك، ومنحنا الثقة والتغلب على الصعوبات، خصوصاً ونحن في سن صغيرة، وأنا أشكره كثيراً»

نصائح موريس شتاين

أعرب مدرب الوحدة، الهولندي موريس شتاين، عن سعادته بالتألق الكبير لنجم فريقه الصاعد عبدالله أنور وقال: «أنا سعيد للغاية بالمستوى المميز الذي قدمه أنور في المباراتين الماضيين وهو لاعب صغير في السن وينتظره مستقبل مشرق وتسجيله لخمسة أهداف في مباراتين يؤكد ذلك». وأضاف شتاين «عليه الاجتهاد أكثر فهو شاب ويحتاج إلى التطور والتعليم والتدريب بشكل مستمر وهو يعمل حالياً بجد وهمة عالية».