الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021
عموري

عموري

عموري: جاهزون للمباراة وأنا رهن إشارة مارفيك

وصف عمر عبدالرحمن لاعب منتخبنا الوطني الأول أجواء الاستعداد لمواجهة المنتخب الماليزي مساء الثلاثاء في كوالالمبور، في مستهل مشوار الأبيض بالتصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لكأس العالم وكأس آسيا، بالجادة التي أفادت جميع عناصر الفريق،كما أشاد بالعلاقة بين اللاعبين وأفراد الجهاز الفني بقيادة مارفيك، فضلاً عن الجهاز الإداري للمنتخب، مشيراً إلى أن المنتخب الوطني أسرة واحدة بكل ما تحمل الكلمة من معنى، قائلاً «لقد تعلمنا من الماضي، وهدفنا الآن الفوز في كل مباراة، وسندخل التصفيات بثقة أكبر وخبرة في التعامل مع كل محطة من محطاتها».

وعن استيعاب فكر الجهاز الفني بالنسبة له ولزملائه اللاعبين، قال:«مارفيك مدرب متميز حقاً، العلاقة بين اللاعبين والمدرب رائعة وهناك تفاهم كبير بيننا، والجميع في قمة الالتزام داخل وخارج الملعب. هذه الروح ستنعكس داخل الملعب، وخصوصاً أننا سنتعامل مع كل مباراة بالقطعة ولن نفرط في أي نقطة ولن ندخل أي لقاء إلا بدوافع الفوز».

وأضاف: «جميع اللاعبين مهتمون بالتحضير للظهور الرسمي الأول للمنتخب، نحن نتحمل المسؤولية ونطالب الجماهير بالاستمرار في المساندة والدعم لأننا نخوض مشواراً جديداً وبداية جديدة ولدينا حلم جديد أيضاً، وهذا لن يحدث إلا بالدعم والمساندة للمنتخب والثقة باللاعبين والجهازين الفني والإداري، لأننا نعمل بكل جدية من أجل إسعاد جمهورنا».

وعن مدى جاهزيته للعودة مجدداً إلى التشكيلة الأساسية، قال«أنا جاهز وفي أحسن حال، شاركت في جزء كبير من المباراة الودية الأخيرة في معسكر البحرين، الآن أنا جاهز للمشاركة وتحت أمر الجهاز الفني. أتمنى أن أوفق في العودة وأن يكون زملائي موفقين سواء لعبت في التشكيلة الأساسية أم لا، فالكل سيقاتل داخل الملعب للبحث عن الـثلاث نقاط وبدء التصفيات بفوز يدفع المنتخب لتقديم الأفضل والمزيد».

وتابع:«الآن أمضينا أسبوعاً في ماليزيا تقريباً، تلك الفترة كافية ليتعود اللاعبون على الأجواء، وأصعب شيء في كرة القدم البداية، وبإذن الله نحن على قدر المسؤولية».

#بلا_حدود