الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021
ماجد حسن

ماجد حسن

الإصابات تطارد ماجد حسن وتجعله لاعباً زجاجياً



يعد لاعب شباب الأهلي دبي ماجد حسن، من أكثر اللاعبين تعرضاً للإصابات بشكل سريع، إذا تتكرر حوادث إصاباته بعد عودته مباشرة من رحلة العلاج التي يقضيها للتعافي من الإصابة السابقة.

وتجددت تلك الظاهرة السبت الماضي في مباراة فريقه أمام الشارقة بكأس السوبر الإماراتي الذي توج به الملك بطلاً للمرة الأولى في عصر الاحتراف.


وسقط اللاعب الذي يلقب بالمهندس في الدقيقة العاشرة من سير المباراة، إثر تدخل قوي من لاعب الشارقة ماجد سرور، ما اضطر مدربه ردولفو أروابارينا لإجراء تبديل طارئ بخروجه والدفع بالبديل عبدالله النقبي.

وظهرت على حسن علامات الإحباط لا سيما أنه عائد من إصابة سابقة، ولم يحتمل اللاعب الجلوس على دكة الاحتياط لمتابعة المباراة، حيث غادر إلى غرف الملابس بعد خروجه من الملعب فوراً.

وكشفت الفحوصات الطبية عن إصابته بتمدد في الرباط الجانبي ويحتاج لمدة لا تتجاوز الشهرين للتعافي والعودة للملاعب مرة أخرى.

وشارك حسن طوال مسيرته مع شباب الأهلي في 188 مباراة بزمن لعب قدره 14036 دقيقة، نال خلالها بطاقتين حمراوين و55 بطاقة صفراء، وذلك منذ انضمامه للفريق الأول في موسم 2010 - 2011.

تاريخ الإصابات

يملك حسن (27 عاماً) مسيرة طويلة ومؤلمة مع الإصابات جعلته أشبه باللاعب الزجاجي، خصوصاً أن إصاباته دائماً ما تحتاج لوقت طويل للتعافي ما أثر على عطائه داخل أرضية الملعب، وحرم ناديه من خدماته إضافة لمنتخب الإمارات الذي غاب عنه كثيراً.

وأصيب حسن في أبريل 2016 بقطع في الرباط الصليبي ليعود للمشاركة بشكل رسمي مع الفريق الأول للأهلي في الثاني من نوفمبر من العام نفسه، أمام حتا في الجولة السادسة من دوري الخليج العربي، وهي المواجهة التي حقق فيها الأهلي الفوز بسداسية نظيفة آنذاك.

وفي ديسمبر 2017 استبعد مدرب منتخب الإمارات السابق، الإيطالي ألبيرتو زاكيروني حسن من قائمة منتخب الإمارات الذي يخوض معسكر إعداد داخلي استعداداً لخليجي 23 في الكويت، بداية من 22 ديسمبر الماضي.

وقرر زاكيروني استبعاد ماجد حسن بسبب الإصابة، وعدم تعافيه من الإصابة التي لحقت به موسم 2016 - 2017 بشكل كامل، وحاجته إلى المزيد من الوقت، إذ إنه لم يشارك في المباريات مع نادي شباب الأهلي وقتها.

وفي نوفمبر 2018 أصيب حسن خلال لقاء دبا الفجيرة في الجولة الـ 19 من دوري الخليج العربي، الذي انتهى بفوز شباب الأهلي دبي 1- 0 وقتها، وبدأ رحلة العلاج ليعود مجدداً لممارسة كرة القدم.

وتجددت إصابته في نهاية شهر أغسطس الماضي ما جعل مدرب منتخب الإمارات الهولندي مارفيك يستبعده من قائمته لمعسكر البحرين التحضيري لمباراة ماليزيا بسبب إصابته في منطقة الحوض، حيث راجت شائعات حينها بأن اللاعب أصيب بالرباط الصليبي مرة أخرى، إلا أنه سارع بنفي تلك الشائعة عبر حسابه الشخصي في تويتر موضحاً مكان الإصابة التي وصفها بالبسيطة، ليبدأ مرة أخرى رحلة التعافي التي سرعان ما اكتملت، ولكن لعنة الإصابات تلاحقه مجدداً ليسقط مصاباً مرة أخرى في مباراة السوبر الإماراتي أمام الشارقة.ينصح أطباء الطب الرياضي اللاعبين بعدم استعجال العودة إلى ممارسة الكرة إلا بعد التأكد من تعافيهم تماماً من الإصابة حتى لا تكرر مجدداً، أو تحدث لهم إصابات في موضع ثانٍ، هو ما حدث لماجد حسن طوال الفترة الماضية.

ولكي لا تتكرر الإصابة مستقبلاً يشدد الأطباء على ضرورة أخذ اللاعب وقته الكامل للتأكد من الجاهزية البدنية والصحية، قبل أن يزاول نشاطه الكروي مرة أخرى، بجانب الاهتمام بالبرنامج الغذائي وتنظيم الأكل وأوقات النوم وغيرها من الأمور المرتبطة بحياة لاعب كرة القدم المحترف.نصائح
#بلا_حدود