الأربعاء - 17 يوليو 2024
الأربعاء - 17 يوليو 2024

الوحدة يتأثر بالاستغناء عن لاعبي الخبرة

الوحدة يتأثر بالاستغناء عن لاعبي الخبرة

من مباراة الوحدة وبني ياس في دوري الخليج العربي.

أكد رياضيون أن اعتماد فريق الوحدة في الموسم الجاري بشكل شبه كامل على لاعبين صغار السن واستغنائه عن أصحاب الخبرة أثّر في نتائجه خلال الجولات الثلاث الأولى من دوري الخليج العربي التي حصد العنابي فيها 3 نقاط من 9.

وكان الوحدة خسر في الجولة الأولى أمام الفجيرة بهدف نظيف، وفاز على الجزيرة في ديربي أبوظبي 3-2، قبل أن يعود ويخسر في الجولة الثالثة من بني ياس 3-4.

خروج لاعبي الخبرة


ورأى المحلل الرياضي خليفة باروت أن الانتقالات الصيفية أرهقت الوحدة باستغنائه عن لاعبين مهمين أمثال سلطان الغافري ومحمد عبدالباسط وغيرهما وجلب لاعبين في مراكز لا يحتاجها الفريق ووضعهم في مراكز ليست لهم، مؤكداً أن هذه التغيرات لم تخدم الفريق وتسببت بنتائجه المتأرجحة.


وقال «إن الوحدة يملك مدرباً جيداً ولكنه بحاجة لعناصر جيدة وذات توليفة مناسبة تعيد الفريق إلى المنافسات»، متمنياً الاستفادة من فترة توقف الدوري بعد الجولة الثالثة لتصحيح المسار مبكراً وعدم إضاعة الوقت بحجة أن الدوري في أوله حتى الآن.

ضعف خط الدفاع

اعتبر المحلل الرياضي سامي إمام أن خط الدفاع نقطة ضعف فريق الوحدة كونه استقبل7 أهداف في 3 مباريات ليكون صاحب أسوأ خط دفاع في الدوري إلى جانب اتحاد كلباء.

وأكد أن الوحدة قادر على العودة للانتصارات والمنافسة شريطة تدعيم صفوف الدفاع، مشيراً إلى أن لاعبي الوسط والهجوم لا يساندون خط الدفاع في حال التحول من الهجوم إلى الدفاع.

وأوضح «الوحدة لم يستغل فترة الانتقالات الصيفية بالصورة التي تخدم الفريق وبالصفقات التي يحتاجها، لكن على الفريق أن يتماشى مع الظروف الحالية ويركز أكثر على تقوية وتأمين الجانب الدفاعي بالأسماء الموجودة، فقد استقبلت شباكه في 3 مباريات 7 أهداف، وهو مؤشر غير مطمئن أبداً وهنا تكمن مشكلة الوحدة».