الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

ملاكمات الإمارات يسعين للظفر بأول ميدالية دولية

تخوض ناشئات الإمارات غمار أول مشاركة رسمية لهن في بطولة آسيا للناشئين والناشئات للملاكمة التي انطلقت اليوم الأحد في مجمع زايد الرياضي بالفجيرة، بمشاركة نخبة من منتخبات القارة الصفراء من 26 دولة يمثلها 230 لاعباً ولاعبة.

ويشارك منتخب الإمارات في البطولة بـ10 لاعبين، من ضمنهم ناشئتان هما رحمة خلفان المرشدي ومريم عادل المسماري (15 عاماً) اللتان تدشنان أول مرة مشاركة رسمية لرياضة الملاكمة، بعد استعدادات جيدة عبر ثلاثة معسكرات داخلية وخارجية.

واعتبرت لاعبة المنتخب ومدربة فريق الناشئات حنان الزيودي اللاعبتين رحمة ومريم مفتاح الملاكمة النسائية في الدولة ومستقبلها نظراً لشجاعتهما وإمكانياتهما الفنية الجيدة، إضافة إلى رغبة أسرتيهما الكبيرة وتشجيعهما على ممارسة اللعبة وتمثيل الدولة محلياً وخارجياً.


وقالت الزيودي لـ«الرؤية» إن الملاكمة رياضة تحتاج إلى تمارين باستمرار للدفاع عن النفس أثناء النزالات، مبدية رغبتها الكبيرة في التعاون مع أي سيدة أو ناشئة تنوي الانضمام إلى صفوف منتخب السيدات للملاكمة.

ووجهت مدربة فريق ناشئات الملاكمة رسالة إلى جميع السيدات والناشئات صاحبات الإرادة والطموح اللائي يرغبن في سماع السلام الوطني وتمثيل الدولة خارجياً بأنها ستتولى تدريبهن بنفسها، مؤكدة أن طموحها يعانق السماء بتكوين فريق نسائي قوي ينافس الأجانب في جميع المحافل.

400 لاعب

كشف أمين السر العام في اتحاد الإمارات للملاكمة حسن الحمادي عن وصول عدد الممارسين للعبة والمسجلين بالاتحاد إلى 400 لاعب وعشر لاعبات فقط.

وقال الحمادي لـ«الرؤية» إن الاتحاد يسعى من خلال البطولة الآسيوية المقامة بالفجيرة حالياً إلى اكتشاف مواهب جديدة ورعايتها في ظل وجود منتخبات آسيوية قوية، متوقعاً أن يحقق ملاكمو وملاكمات الإمارات نتائج جدية عطفاً على الاستعدادات التي سبقت البطولة بجانب اختيار الأفضل منهم للمشاركة فيها.

وأشار إلى أن لديهم رؤية مستقبلية في نشر اللعبة لدى العنصر النسائي حتى يتجاوزوا عدد الـ200 ما بين ناشئة وسيدة خلال موسمين مقبلين، خصوصاً أن الاتحاد وجد قبولاً من اللجنة المنظمة للأولمبياد المدرسي وسيتم إدراج اللعبة ضمن أنشطتهم الرياضية وبالتالي ستزيد رقعة انتشارها بالمدارس.

#بلا_حدود